استشهاد أسير مقدسي متأثرا بإصابته على يد الاحتلال

تم نشره في الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014. 11:58 صباحاً

رام الله- استشهد، فجر اليوم، الأسير المقدسي جهاد عبد الرحمن الطويل (47 عاما)، متأثرا بإصابته جراء الاعتداء عليه أثناء تواجده في سجن بئر السبع، بقسم ديكل الاسرائيلي.

وقال شقيق الشهيد شريف الطويل في بيان صحفي ان جهاد استشهد الساعة 12 بعد منتصف الليلة الماضية، في مستشفى سوركا بمدينة بئر السبع، متأثرا باصابته جراء الاعتداء عليه بالضرب ورشه بالغاز قبل اسبوعين أثناء تواجده في سجن بئر السبع، حيث كان يقضي محكوميته بالسجن الفعلي لمدة ثلاثة شهور بتهمة قيادة مركبة دون ترخيص.

وأوضح ان جهاد اصيب حينها بفقدان الوعي وقدم له العلاج بعد فترة من الوقت، ثم نقل الى المستشفى لتلقي العلاج لخطورة وضعه الصحي، وبقي منذ ذلك الوقت قيد العلاج في المستشفى، وفي حالة غيبوبة كاملة.

وأشار الى أن شقيقه جهاد كان اعتقل نهاية العام الماضي، وبعد اصابته بأسبوع اخبرت ادارة السجن العائلة بالاكتفاء بفترة اعتقال ابنها جهاد، وطالبتهم بالتوقيع على ورقة الافراج عنه واستلام اغراضه من السجن، الا ان العائلة رفضت الأمر.

وبين ان العائلة ستقوم بنقل جثمان الشهيد من مستشفى سوركا بعد اخذ هويته من السجن، الى مستشفى المقاصد بالقدس، ليتم دفنه اليوم في مقبرة باب الاسباط.

يشار الى أن جهاد من سكان حي رأس العامود ببلدة سلوان، ولديه خمسة أبناء.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لاتنسوا ذلك ! ستندمون (هاني سعيد)

    الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014.
    هذه الافعال يجب ان لا ينساها جيش الاحتلال وسيحاسب عليها يوما لن تنفعهم امريكا ولا روسيا ولا احد في العالم لأنهم جبناء ولن يرحمهم احد قسما سنقتحم بيوتهم وهم نائمون مع زوجاتهم وسيندم هؤلاء الفاشيين على اعمالهم ويترجونا ان نطلق سراحهم لمغادرة فلسطين المحتلة - صبرا صبرا !!!!!