3 جرحى من الشرطة السعودية بهجوم مسلح في القطيف

تم نشره في الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014. 04:19 مـساءً

الرياض- قال مسؤول امني سعودي الثلاثاء ان مسلحين اطلقوا النار على مركز شرطة بلدة العوامية في محافظة القطيف الشيعية مساء الاحد ما ادى الى اصابة ثلاثة من عناصر الامن احدهم بحال حرجة.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن متحدث امني بوزارة الداخلية قوله ان عناصر من الامن العام كانوا امام مقر شرطة العوامية عندما "تعرضوا لاطلاق نار كثيف من مصدر مجهول من احدى المزارع المجاورة ما اسفر عن إصابة ثلاثة منهم (...) احدهم حالته حرجة".
وندد ب"هذه الاعتداءات الإرهابية التي تتدثر بالجبن والعمالة وتتستر بالمواطنين الابرياء" مجددا "اصرار رجال الامن على القيام بواجبهم المقدس في حفظ الامن ومواجهة هؤلاء الإرهابيين ومن يساندهم ماديا او معنويا".
يذكر ان عنصرين من قوات الامن واثنين من المطلوبين لقوا مصرعهم الخميس الماضي في العوامية التي تتسم بطابع متشدد اكثر من سواها في محافظة القطيف .
وشهدت القطيف تظاهرات في اذار/مارس 2011 تزامنا مع احتجاجات البحرين سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا العام 2012 ما ادى الى سقوط ما لا يقل عن عشرين قتيلا بالاضافة الى اربعة من قوى الامن على الاقل.
وقد قتل هؤلاء اثناء تظاهرات واعمال شغب او عمليات اقتحام لقوات الامن.
وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 بالمئة من السعوديين البالغ عددهم اكثر من عشرين مليون نسمة.
ويتهم ابناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الادارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا للدولة.
وتقول منظمات حقوقية ان قوات الامن اعتقلت 952 شخصا في القطيف والاحساء منذ ربيع العام 2011 لكنها اطلقت سراح 735 منهم وما يزال 217 قيد التوقيف.
وقد صدرت احكام بحق حوالى خمسين من الموقوفين بعضهم مثل امام المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض في حين ما يزال اخرون بانتظار محاكمتهم.
يشار الى محاكمة عدد من الذين افرجت عنهم السلطات امام محكمة القطيف.
وفي تموز/يوليو 2012 تصاعدت حدة المواجهات بين المتظاهرين وقوات الامن قبل ان تتراجع في آب/اغسطس اثر دعوة العاهل السعودي الملك عبدالله الى اقامة مركز حوار بين السنة والشيعية الامر الذي رحب به سبعة من ابرز قادة الشيعة في القطيف.-(أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يحمي (العنزي)

    الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014.
    الله يحمي بلادنا وبلاد المسلمين ويوفق الحكومه السعوديه وعلى راسهم الغالي الملك عبدالله والامير سلمان حفظهم الله من كل مكروه اللهم احفظ بلاد الحرمين اشرف البقاع اللهم عليك بالكفار والشيعه الانجاس