إربد: الأمن يفرق محتجين على فصل الكهرباء في بلدة صمّا

تم نشره في الجمعة 28 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

إربد - الغد - فضت الأجهزة الأمنية في شرطة إربد وبإسناد من قوات الدرك باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع أمس، محتجين تجمهروا عند محول الكهرباء في بلدة صما بلواء الطيبة، إثر إقدام موظف في شركة كهرباء إربد على فصل التيار الكهربائي عن مشتركين متخلفين عن سداد فواتيرهم الشهرية، وفق مصدر أمني. وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن محتجين قاموا بالاعتداء على إحدى المركبات التابعة لشركة كهرباء إربد أثناء قيام الموظفين بعملية فصل التيار الكهربائي، مؤكدا أن المحتجين رفضوا مغادرة المكان ما اضطر قوات الأمن لاستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.
وأكد المصدر أن الأصوات الناجمة أثناء تفريق المحتجين هي عبارة عن أصوات قنابل الغاز المسيل للدموع وأنه لم تطلق أي أعيرة نارية لا من قوات الأمن ولا من المواطنين، ولم تقع أي إصابات.
بدوره، قال الناطق الإعلامي في شركة كهرباء إربد هشام حجازي إن الشركة بادرت بفصل التيار الكهربائي عن مجموعة من المشتركين في بلدة صما بعد تخلفهم عن دفع المستحقات المالية المترتبة عليهم على الفاتورة الشهرية.
وأكد حجازي أن شركة الكهرباء عليها التزامات مالية شهرية تدفعها لشركة الكهرباء الوطنية، إضافة إلى التزامها بتطوير أنظمتها وشبكاتها لإدامة التيار الكهربائي للمشتركين في مناطق إقليم الشمال.

التعليق