السلطات الأوكرانية تستعيد السيطرة على مطاري القرم

تم نشره في الجمعة 28 شباط / فبراير 2014. 11:07 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 12 أيار / مايو 2014. 10:51 صباحاً
  • لقوات روسية

كييف- استعادت السلطات الامنية الاوكرانية الجمعة السيطرة على مطاري القرم اللذين كان سيطر عليهم مسلحون تقول كييف ان لهم علاقات بالجيش الروسي.

واعلن مدير المجلس الوطني للامن والدفاع اندريه باروبيي "حصلت محاولة للاستيلاء على مطاري سيمفروبول وسيباستوبول لكنهما عادا الان تحت سيطرة القوات الامنية الاوكرانية". وتشهد شبه جزيرة القرم توترات انفصالية. وكانت القرم اولا تابعة لروسيا ضمن الاتحاد السوفياتي السابق قبل ان تلحق باوكرانيا في 1954.

وكان وزير الداخلية في الحكومة الاوكرانية الانتقالية ارسين افاكوف اتهم اليوم الجمعة، القوات الروسية ب"الاجتياح المسلح والاحتلال" بعدما سيطر مسلحون ليل الخميس الجمعة على مطارين في شبه جزيرة القرم احدهما عسكري.

وكتب افاكوف في صفحته على فيسبوك "اعتبر ما جرى بمثابة اجتياح مسلح واحتلال في انتهاك لكل الاتفاقيات والمعايير الدولية".

وتابع "انه استفزاز مباشر لحمام دم مسلح على اراضي دولة ذات سيادة. الامر لم يعد من صلاحيات وزارة الداخلية بل من صلاحية المجلس القومي للامن والدفاع".

وقال ان "وحدات مسلحة تابعة للاسطول الروسي تطوق" مطار بلبيك القريب من مدينة سيباستوبول حيث "يوجد عسكريون وحرس حدود اوكرانيون".

واضاف انه "في الخارج هناك عسكريون بلباس مرقط ومسلحون بدون شارة خاصة لكنهم لا يخفون انتماءهم. المطار لا يعمل" مشيرا الى انه "ليس هناك في الوقت الحاضر مواجهات مسلحة".

وفي سيمفروبول عاصمة القرم قال ان مسلحين يسيطرون ايضا على المطار وهم "لا يخفون انتماءهم الى القوات المسلحة الروسية".

وكان مراسل لوكالة فرانس برس افاد عن وجود مسلحين يحملون رشاشات كلاشنيكوف ويرتدون بدلات عسكرية بدون شارة مميزة ينتشرون في مطار سيمفروبول الذي تستمر حركة الرحلات فيه بشكل طبيعي. وحين سئلوا عن انتمائهم رفضوا الادلاء باي تعليق.-(أ ف ب)

التعليق