الطراونة يبحث مع سفيري الاتحاد الأوروبي وكازاخستان العلاقات الثنائية

تم نشره في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان - عرض رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة للرؤية الاردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ازاء مجمل الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط.
وبحث الطراونة لدى استقباله في مكتبه بدار مجلس النواب امس سفيرة الاتحاد الأوروبي الدكتورة يوانا فرونيتسكا وسفير كازاخستان بولات سار سينبايف كلا على حدة علاقات التعاون بين الاردن وبلديهما في مختلف المجالات خاصة البرلمانية والاقتصادية.
واكد الطراونة مركزية القضية الفلسطينية في وجدان كل عربي ومسلم وبالذات الأردنيين الذين يؤمنون ايمانا مطلقا بعدالة هذه القضية مثلما يؤمنون بكل قناعة بالثوابت الأردنية حيال هذه القضية.
ولفت الى ان الاردن يعاني من مشكلتين هما تداعيات الاوضاع في المنطقة خاصة الوضع المتأزم في سورية وتدفق اللاجئين السوريين للأردن خصوصا في مناطق الشمال والفقر المدقع والبطالة وبالذات في محافظات الجنوب.
واعرب عن امله في ان يهتم الاتحاد الاوروبي في المساعدة بحل مشكلتي الفقر والبطالة خاصة في المحافظات البعيدة عن العاصمة من خلال دعم المشروعات الاقتصادية والبنى التحتية كالتعليم والصحة. من جهة ثانية، نقل السفير سينبايف رسالة خطية للطراونة من نظيره الكازاخستاني تتعلق بالعلاقات الثنائية بين مجلسي النواب في البلدين الصديقين، ودعوته لزيارة كازاخستان على رأس وفد برلماني. كما تتضمن الرسالة رغبة رئيس مجلس النواب الكازاخستاني بتنمية وتطوير العلاقات الثنائية خدمة للمصالح المشتركة لكلا البلدين، حيث أكد سينبايف أن العلاقات الثنائية تشهد تطورا كبيرا بفضل حرص قيادتي البلدين على حمايتها وتعزيزها في المجالات كافة.
واعرب سينبايف عن امله في ان يدعم الاردن جهود بلاده الرامية للحصول على عضوية مجلس الامن، مؤكدا ان بلاده ترغب بالاستفادة من تجربة الاردن المميزة في عضوية مجلس الأمن. - (بترا)

التعليق