"مياه الأعيان" تلتقي أمين عام وزارة الزراعة

تم نشره في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان – التقت لجنة الزراعة والمياه في مجلس الاعيان برئاسة العين هاشم الشبول أمين عام وزارة الزراعة راضي الطراونة ومدير عام مؤسسة الإقراض الزراعي محمد الحياري.
وقال الطراونة إن "الوقت ما يزال مبكرا للحديث عن إعلان حالة الجفاف في الأردن، لعدم توافر الشروط والمعايير التي تستدعي ذلك، حيث أننا لا نزال في موسم الشتاء غير قانطين من رحمة الله".
واستعرض الاجراءات التي اتخذتها الوزارة للتعامل مع حالة الانحباس المطري بـ"توفير الاعلاف لمربي الماشية، وفتح المحميات الرعوية مبكرا، والحفاظ على الأمن الغذائي".
من جانبه، عرض الحياري لنشأة مؤسسة الاقراض الزراعي ودورها في التنمية الزراعية وانجازاتها الاقراضية والتحصيلية، مشيرا الى "خطة المؤسسة الاقراضية للاعوام (2014 -2016 ) وبقيمة 105 ملايين دينار".
وقال ان "اجمالي القروض التي قدمتها المؤسسة منذ نشأتها وحتى الآن بلغت حوالي نصف مليار دينار انتفع بها نحو (228) ألف مزارع مقترض".
وجرى حوار موسع حول اجراءات وزارة في مساعدة المزارعين لمواجهة الانحباس المطري، والجهود الكفيلة بالمحافظة على الثروة الحرجية التي تتعرض الى اعتداءات متكررة، اضافة الى سياسة مؤسسة الاقراض التحصيلية.
من جهتها، التقت اللجنة الادارية في مجلس الأعيان خلال اجتماعها امس برئاسة العين محمد الصقور وزير الشؤون البلدية وليد المصري.
وأشار المصري الى سياسات الوزارة لدعم البلديات وتطوير ادائها، مبينا أهم التعديلات المقترحة على مشروع قانون البلديات الهادف الى تحقيق الاستقلال المالي والإداري والهيكلي التنفيذي للبلديات، وتوسيع قاعدة صلاحية المجلس البلدي، بالإضافة الى تفعيل دور البلديات التنموي في اطار اللامركزية وصولا للتحول الى الحكم المحلي الشامل.
وأوضح أن مسودة مشروع القانون تتضمن استحداث "مجلس المحافظة" الذي يضم رؤساء بلديات المحافظة المنتخبين والهيئات المنتخبة في المحافظة من الدرجة الثانية (الغرف التجارية والصناعية، الاتحادات الطلابية والنسائية، فروع النقابات المهنية، اتحاد الجمعيات الخيرية)، حيث يناط بالمجلس مهام مناقشة موازنة البلديات والتصديق عليها، واقرار خطط البلديات السنوية ومراجعتها، كما تشمل تشكيل ائتلاف لتحالف البلديات لتسهيل عملها وتوفير الدعم الفني. ولفت المصري الى ان مسودة المشروع تلزم البلديات من الفئتين الاولى والثانية بتعيين مدير تنفيذي للبلدية، وان تقدم كل بلدية ميزانية عمومية الى وزارة الشؤون البلدية، اضافة الى اعادة البلديات السابقة -قبل الدمج-، كمجالس محلية تعمل على تحديد الأولويات وأوجه الإنفاق في مناطقها ضمن المخصص لها في الموازنة العامة للبلدية.-(بترا)

التعليق