الداوود: أكثر من 600 شاحنة عالقة في ميناء العقبة

تم نشره في الخميس 6 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • شاحنات نقل بضائع قرب العقبة - (أرشيفية)

حلا أبوتايه

عمان- قال نقيب أصحاب الشاحنات محمد خير الداوود “إن أكثر من 600 شاحنة ما تزال متوقفة في ميناء العقبة منذ 8 أيام بانتظار تحميل بضائعها على متن البواخر المتواجدة في الميناء”.
وبين الداوود أن أصحاب المصانع ممن حملوا بضائعهم على متن تلك الشاحنات المتوقفة يطالبون بالإسراع في نقل البضائع كونها تحمل مواد غذائية لا تتحمل صلاحيتها الانتظار لأيام.
وألقى الداوود مسؤولية التأخير على شركة الجسر العربي للملاحة، وطالبها بتعزيز أسطولها البحري لتسريع نقل بضائع الشاحنات الأردنية المتجهة إلى ميناء ينبع في مصر.
وحاولت “الغد” الاتصال بشركة الجسر العربي للملاحة، لكنها لم تحصل على رد.
وبين الداوود أن شركة الجسر العربي تعطي الأولوية للشاحنات الأجنبية للتحميل على متن بواخرها فيما تظل الشاحنات الأردنية بانتظار دورها في التحميل لأيام عديدة.
وأشار الداوود إلى أن أصحاب الشاحنات الأردنية يتحملون نتيجة للتأخير في التحميل أضرارا مادية كبيرة، فضلا عن تعطل سير أعمالهم.
وبين الداوود أن هناك أربع بواخر لشركة الجسر العربي، إلا أنها لا تستوعب الأعداد الكبيرة من الشاحنات التي تنتظر نقل حمولتها؛ مشيرا إلى أن الشركة تتذرع بعدم وجود طاقة استيعابية للميناء للعدد الكبير من الشاحنات.
وشركة الجسر العربي للملاحة هي نتاج الاتفاق المتميز بين حكومات الأردن، مصر، والعراق وقد تم تأسيسها في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 1985.
ونظراً للموقع الاستراتيجي لكل من العقبة ونويبع، كونهما البوابة الرئيسية التي تربط بين الدول العربية في كل من آسيا وأفريقيا، فقد مُنح الجسر امتيازاً خاصاً من قبل المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية لتشغيل خدمة “خط العقبة-نويبع” لنقل المسافرين والبضائع، والمركبات بمختلف أنواعها.
وبدأ الجسر العربي أعماله ببواخر مستأجرة، وحالياً يمتلك أسطوله الخاص المكون من سبع بواخر تقدّر قيمتها وموجودات الشركة بأكثر من 140 مليون دولار، وتخطط الشركة لتعزيز قوة أسطولها في المستقبل والتوسّع في عملياتها.

hala.abutaieh@alghad.jo

hala_abutaieh@

التعليق