"برنت" يتراجع لليوم الثاني مع تلاشي مكاسب التوتر في "القرم"

تم نشره في الخميس 6 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 11 أيار / مايو 2014. 07:21 مـساءً

لندن- تراجعت العقود الآجلة لخام برنت لليوم الثاني على التوالي أمس، لتنزل عن 109 دولارات للبرميل مع انحسار المخاوف من نشوب حرب إثر دخول قوات روسية الى الأراضي الأوكرانية.
وبرنت منخفض أكثر من ثلاثة دولارات عن أعلى مستوى في شهرين الذي سجله مطلع الأسبوع إثر سيطرة روسيا على منطقة القرم الأوكرانية ذات الحكم الذاتي لتتخلى الأسعار عن كل مكاسب يوم الاثنين.
واستقر الخام الأميركي مقلصا فرق السعر مع برنت الى أدنى مستوى منذ تشرين الأول (أكتوبر) بعد تقرير أظهر تراجع المخزونات تسليم عقود الخام للأسبوع الخامس على التوالي.
وقال مايكل هيوسون المحلل لدى سي.ام.سي ماركتس في لندن "بما أننا تراجعنا بشدة بعد أن صعدنا بشدة يوم الاثنين، فإن مجال صعود برنت يظل محدودا جدا".
وتراجع خام برنت تسليم نيسان (ابريل) 32 سنتا الى 98ر108 دولار للبرميل بعد انخفاضه 90ر1 دولار في الجلسة السابقة. وسجل العقد 39ر112 دولار للبرميل يوم الاثنين، وهو أعلى مستوى له منذ 30 كانون الأول (ديسمبر).
ونزل الخام الأميركي تسليم نيسان (ابريل) ستة سنتات الى 27ر103 دولار بعد أن تراجع 59ر1 دولار أول من أمس. وسجل العقد الأميركي أعلى مستوياته منذ 20 أيلول (سبتمبر) يوم الاثنين عندما بلغ 22ر105 دولار. وتقلص فرق السعر مع برنت الى 59ر5 دولار وهو أدنى مستوى منذ تشرين الأول (أكتوبر).
وسحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوات من الحدود مع أوكرانيا أول من أمس، قائلا إنه لن يلجأ لاستخدام القوة الا "كملاذ أخير". وروسيا أكبر بلد منتج للخام في العالم وتمد أوروبا بثلث حاجاتها من الغاز.-(رويترز)

التعليق