ارتفاع "ضحايا الجوع" في مخيم اليرموك لـ 126

تم نشره في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 09:57 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 10:08 مـساءً
  • أطفال في مخيم اليرموك يحملون أغذية وزعت عليهم كمساعدات (أرشيفية)

دمشق-أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية، أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في مخيم اليرموك للأجين الفسطينيين، بسبب الجوع، وصل إلى 126 شخصا، بعد وفاة شخصين اليوم.

وأضافت الهيئة السورية في بيان لها، أن كلا من محمد خالد عبد الله (49)، ومحمد ديب زين (84)، لقيا حتفهما اليوم الأربعاء، بسبب الجوع في ذلك المخيم الذي يقع جنوب العاصمة السورية دمشق، والذي تحاصره قوات الأسد منذ 8 أشهر وحتى الآن. 

وأوضح البيان أن المساعدات الإنسانية لا تقدم للمخيم بشكل كافٍ، لافتا إلى أن الوحدات العسكرية التابعة للنظام السوري، عاودت في الفترات الأخيرة ضرب منطقة اليرموك بالأسلحة الثقيلة، مما أدى إلى إصابة عدد كبير من الأشخاص تم نقلهم إلى مستشفى فلسطين بالمخيم لتلقي العلاج.

ومن جانبها ذكرت لجان التنسيق المحلية السورية، في بيان لها، أن المروحيات التابعة للجيش السوري، ألقت اليوم، 15 برميلا متفجرا على منطقة شيخ نجار الصناعية الواقعة تحت سيطرة المعارضة في حلب، و12 أخرى على حي "مساكن هانون" بالمدينة ذاتها، مما أدى إلى تعرض عدد كبير منم البنايات السكنية لأضرار مادية كبيرة.

ولفت البيان إلى أن مناطق دارايا ويبرود والقلمون بالعاصمة دمشق، تعرضت هى الأخرى لقصف بالبراميل المتفجرة، مشيرا إلى أن منطقة يبرود شمال المدينة، تتعرض منذ 22 يوما لقصف بالأسلحة الثقيلة، وأن المنطقة تشهد بين الحين والآخر اشتباكات مسلحة بين المعارضين وقوات النظام.(الأناضول)

 

التعليق