وفد من رؤساء بلديات حوض البحر المتوسط يزور مادبا

تم نشره في الجمعة 7 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً


 أحمد الشوابكة
 مادبا - أكد رئيس بلدية مادبا الكبرى المحامي مصطفى الازايدة أهمية التعاون في مختلف المجالات المعمارية والبيئية والتنظيمية ما بين الدول المطلة على البحر الابيض المتوسط لدوره في تعزيز ثقافة الحوار وتعزيز القيم المشتركة ما بين شعوب هذا الحوض التي تتشابه في ثقافاتها وتطورها.
جاء ذلك خلال استقباله أمس وفداً من رؤساء بلديات ( قرطبة الاسبانية وراغوزا الإيطالية وطفاقس التونسية الاسكندية والسلط)، للمشاركة في ورشة عمل مشروع إستدامة المدن القديمة لمناطق حوض البحر الأبيض المتوسط ( SM0T)، ضمن البرنامج الإقليمي متعدد الأطراف للتعاون عبر الحدود لدول حوض المتوسط (PROGRA MMED ENPI CBC)، والذي تستضيفه بلدية السلط الكبرى.
وقال الأزايدة إن تبادل الوفود مستمر في كافة المجالات الاقتصادية والسياحية والبيئية، وان البلدية تسعى الى تعزيز هذا التعاون من اجل المزيد من تبادل الخبرات ورسم السياسات المشتركة في الكثير من المجالات الحيوية المتعلقة بالبيئة والاستثمار والسياحة بكافة أصنافها.
ودعا الأزايدة الى اجتماع قريب يتم في مدينة مادبا السياحية لرؤساء بلديات دول حوض البحر المتوسط من اجل المزيد من التفاهم والتحاور في كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وقال رئيس الوفد رئيس بلدية قرطبة الاسبانية انتطونو إن الوفد البلدي اطلع على معالم مدينة مادبا السياحية والاقتصادية، وأعجب تماماً بما وصلت اليه المنطقة من تطور عمراني وبيئي، مشيرا الى ان المنطقة غنية بمعالمها وتراثها ومدى ما تتمتع به من امن جاذب، مقترحا ان يتم بذل المزيد من الجهود التعاونية ليس في الاقتصاد فقط ولكن في الجوانب الثقافية والفنية التي تبرز حضارات دول الحوض المتشابهة والمتقاربة الى حد بعيد.

التعليق