سفينة محملة بـ "أسلحة إيرانية" تصل إسرائيل غدا وسط سخرية طهران

تم نشره في الجمعة 7 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

القدس المحتلة - تصل السفينة المحملة بـ "أسلحة ايرانية"، والتي اعترضتها البحرية الاسرائيلية في البحر الأحمر إلى ميناء ايلات مساء غد السبت، كما أعلن الجيش الاسرائيلي بينما سخرت طهران من "المصادفة غير المعقولة" بين الإعلان عن ضبط هذه السفينة وزيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو للولايات المتحدة.
وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي للإذاعة العسكرية الجنرال موتي الموز "حاليا، ترسو السفينة التي كانت تنقل عشرات الصواريخ من طراز إم- 302، على بعد مائة كيلومتر شمال بورتسودان وستصل الى ايلات مساء السبت".
وأضاف "لدى وصول السفينة سنتحقق مما اذا كانت هناك أسلحة وذخيرة اخرى مخبأة في السفينة".
من جهته، قال رئيس الاستخبارات العسكرية الجنرال افيف كوخاف خلال مؤتمر صحفي "نستطيع ان نقول ان من يقف خلف ذلك وقام به هو الحرس الثوري الايراني وخاصة فيلق القدس".
وبحسب صحيفة معاريف الاسرائيلية فان الصواريخ التي اكتشفها الجنود الاسرائيليون على متن السفينة تشابه الصواريخ التي اطلقها حزب الله الشيعي اللبناني عام 2006 والتي يتراوح مداها ما بين 90 و100 كلم.
واضافت الصحيفة ان الشحنة غادرت ايران قبل عشرة ايام على سفينة "كلوس سي"، والتي كان على متنها 17 من افراد الطاقم وهم من تركيا واذربيجان وجورجيا.
وسخر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أمس من الاتهامات الاسرائيلية، وكتب على موقع "تويتر" "سفينة ايرانية تنقل اسلحة الى غزة. تضبط في الوقت المناسب تزامنا مع الحملة السنوية المناهضة لايران في ايباك"، لجنة العلاقات الخارجية الاميركية - الاسرائيلية، ابرز لوبي مؤيد لاسرائيل في الولايات المتحدة الذي يعقد مؤتمره مطلع الاسبوع.
وكتب ظريف "ما هذه المصادفة غير المعقولة! دائما الاكاذيب نفسها".
ونفت وزارة الخارجية السودانية أمس اي صلة للسودان بالسفينة.
وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية ابوبكر الصديق "لا علاقة لنا بهذا الامر"، مضيفا ان "السفينة كانت في المياه الدولية". -(ا ف ب)

التعليق