الطفيلة: محتجون يعتدون على مدير مدرسة ويحطمون مركبته

تم نشره في الجمعة 7 آذار / مارس 2014. 02:42 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 7 آذار / مارس 2014. 03:05 مـساءً
  • مدرسة سيل الحسا بالطفيلة

فيصل القطامين

الطفيلة – أكد مدير مدرسة سيل الحسا للبنين أحمد الزغايبة تعرض مركبته الخاصة للتحطيم من قبل سكان في منطقة سيل الحسا، بعد قدومه للدوام في المدرسة التي توقفت الدراسة فيها جراء منع ذوو الطلبة أبنائهم من الذهاب إليها منذ الأربعاء الماضي.

ولفت الزغايبة إلى أنه أثناء توجهه مع 4 من المعملين إلى المدرسة صباح الخميس الماضي، تعرض لهم حشد من سكان المنطقة وحاولوا الاعتداء عليهم، وتمكن أحد المحتجين من ضربه على وجهه، ومن ثم قيام آخرين برشق المركبة بالحجارة وتحطيم زجاجها.

وأكد الزغايبة أنه وبصعوبة كبيرة تمكن المدير والمعلمون المرافقون له من الخروج من بين الحشود الغاضبة بمركبتهم، لافتا إلى تقدمه بشكوى لدى الشرطة بحق 6 من السكان ساهموا في التهجم عليه وعلى زملائه والتسبب بتكسير مركبته.

وكان عدد من ذوي طلبة مدرسة سيل الحسا للبنين قد نفذ وقفة احتجاجية أمام بوابة المدرسة، ومنعوا أبناءهم من الدراسة خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين، احتجاجا على قيام مدير المدرسة بشتم أبنائهم ووصفهم بأوصاف غير لائقة.

وعلى اثر ذلك نفذوا وقفة احتجاجية وقاموا بتعطيل أبنائهم عن الدوام في المدرسة، للمطالبة بنقل المدير واستبداله بمدير آخر .

وشدد مدير المدرسة أنه لا يمكن له أن يتوجه للطلبة بأي شكل من أشكال الشتائم، لافتا إلى أنه ومن خلال الطابور الصباحي يوجه دائما الإرشادات للطلبة حول التقيد بالنظافة العامة والاهتمام بالمظهر واللباس، وأن توجيهاته للطلبة فهمت من قبل ذويهم بشكل مغلوط، مؤكدا أن تلك التوجيهات لا تعد إهانة ولا شتما للطلبة أو ذويهم.

وبين أن الاحتجاجات جاءت على خلفية استعانة صندوق الزكاة بالمدرسة لتسجيل أسماء سكان المنطقة خصوصا ذوي الطلبة للاستفادة من مساعدات مختلفة ومنها طرود وملابس ومنح نقدية.

Faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق