"شريان الحياة" تستنكر ترحيل السلطات المصرية 58 متضامنة مع غزة

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - استهجنت لجنة شريان الحياة الأردنية ترحيل السلطات المصرية 58 سيدة من مختلف الجنسيات، من الناشطات في مجالي حقوق المرأة والإنسان، من مطار القاهرة الدولي بعد احتجازهن، ومنعهن من مواصلة رحلتهن التضامنية إلى قطاع غزة المحاصر.
وكانت النسوة يهدفن الى إعلان تضامنهن مع المرأة الفلسطينية، في صمودها ومواجهتها للاحتلال، في يوم المرأة العالمي، الذي صادف امس السبت.
وقالت اللجنة، في بيان لها امس، ان من بين المتضامنات ناشطات لهن قيمهن النضالية والتاريخية، وأدوارهن الإنسانية المشرفة، كالمناضلة الجزائرية جميلة بوحريد، والناشطة الإيرلندية البارزة مانريد ماغواير الحائزة على جائزة نوبل للسلام، والناشطة ميديا بنجامين التي كُسر ذراعها الأيسر نتيجة فظاظة مسؤولي مطار القاهرة، خلال عنفهم غير المبرر معها.
وعبرت اللجنة عن دهشتها واستهجانها للطريقة التي تم من خلالها التعامل مع سيدات عالميات بارزات، ومسنات معروفات بتضامنهن المشرّف مع القضايا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وجهودهن المكرسة لمواجهة الاحتلال والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المحاصر في القطاع الصامد.
واشارت الى ان المتضامنات حصلن على موافقة مسبقة من السلطات المصرية  على زيارتهن، الا انهن منعن من إيصال الأدوية الملحة لمحتاجيها من نساء وأطفال القطاع.

التعليق