رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لـ"عليا متابعة أوضاع اللاجئين السوريين"

النسور: لا يجوز حرمان أي طفل سوري من حقه بالتعليم

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2014. 01:01 صباحاً

عمان - عقدت اللجنة التوجيهية العليا لمتابعة أوضاع اللاجئين السوريين، اجتماعا في دار رئاسة الوزراء أمس برئاسة رئيس الوزراء عبدالله النسور، استمعت خلاله لايجاز قدمه مدير إدارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين العميد وضاح الحمود حول الخدمات الإنسانية التي تقدمها للاجئين والدور الذي تقوم به في توحيد الجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية والأمنية والمنظمات والجهات الدولية وتنسيق الدعم المقدم من الدول المانحة والتحديات التي تواجه العمل.
وأكد رئيس الوزراء أهمية العمل التكاملي والتشاركي بين جميع الأجهزة المعنية بتقديم الخدمات للاجئين السوريين وبما يكفل تقديم أفضل الخدمات لهم لا سيما في مجالي الصحة والتعليم، لافتا الى أن إدارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين وبدعم من جميع الاجهزة المعنية حققت قفزة نوعية على صعيد الخدمات المقدمة لهم.
وشدد على ضرورة ان يكون هناك أعداد كافية من المدارس المخصصة لتقديم التعليم للأطفال السوريين، مؤكدا انه لا يجوز حرمان أي طفل سوري من حقه بالتعليم كونه واجبا اخلاقيا وقانونيا على الدول المضيفة لهم.
وقررت اللجنة تغيير مسمى واختصاص ادارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين لتصبح ادارة شؤون اللاجئين السوريين لتكون مسؤولة عن كل الأمور المتعلقة باللاجئين السوريين على الأراضي الاردنية.
وناقشت اللجنة الاستعدادات والتحضيرات الجارية لتجهيز مخيم الازرق/ المخيزن الغربي بخدمات البنية التحتية تمهيدا لافتتاحه في وقت قريب.
كما استمعت اللجنة الى ايجاز حول أعمال الصيانة والتوسعة التي نفذتها وزارة الاشغال العامة والاسكان لمدخل طريق مخيم الزعتري وتنفيذ شارع باتجاهين امام المخيم ما خفف الضغط على الشارع الرئيسي أمام المخيم.-(بترا)

التعليق