الخرطوم: البشير بكامل صحته ولم يطلب العلاج في الأردن

تم نشره في الاثنين 10 آذار / مارس 2014. 12:51 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 10 آذار / مارس 2014. 04:33 مـساءً
  • الرئيس السوداني عمر البشير-(أرشيفية)

الغد- قال متحدث باسم الرئاسة السودانية، إن الرئيس عمر البشير في كامل صحته ولم يطلب إجراء فحوصات في الأردن، نافيا تقارير صحفية تحدثت عن رفض عمان استقباله للعلاج.

وقال عماد سيد أحمد، السكرتير الصحفي للرئيس السوداني، إن هذه التقارير "مجرد شائعات واختلاق ساذج".

وأضاف "الرئيس البشير في كامل صحته ويمارس مهامه بفعالية ولا يعاني من أي مرض أو حتى إرهاق".

وتابع أن "الرئيس موجود حاليا في مكتبه (وسط الخرطوم) واستقبل صباح هذا اليوم السفير الكويتي طلال منصور الهاجري، ورئيس البرلمان الفاتح عز الدين، ومندوب السودان للأمم المتحدة، رحمة الله عثمان".

ونبه سيد أحمد إلى أن زيارة الرئيس إلى ولاية البحر الأحمر شرقي البلاد والتي استمرت عدة أيام وعاد منها أمس واستقباله خلالها للرئيس التشادي إدريس دبي فضلا عن زيارته المعلنة بعد غد لأديس أبابا للمشاركة في قمة المنظمة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا "إيغاد" الخاصة بمناقشة الأوضاع في جنوب السودان تناقض هذه التقارير لأنه لا يمكن لشخص مريض أن ينجز هذه المهام.

ومن جانبه نفى عادل عبدالرحمن المستشار الإعلامي في السفارة السودانية بعمان ما تناقلته وسائل إعلام حول منع البشير من زيارة الأردن لإجراء فحوصات طبية.

وقال عبدالرحمن في تصريح لوكالة الأناضول إن هذه الأنباء عارية عن الصحة تماما، ولم تتلق السفارة أي اخطار من الأردن بمنع البشير من زيارة البلاد.

ورجح عبدالرحمن أن تكون هذه الأنباء "المدسوسة" هدفها التأثير على اللجنة الوزارية العليا السودانية الأردنية التي ستعقد اجتماع دورتها السادسة في عمان من 30 آذار (مارس) الحالي وحتى 12 نيسان (أبريل) المقبل.

وفي ذات الشأن قالت صباح الرافعي، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأردنية، إن ما تردد عن منع الرئيس السوداني عمر البشير من زيارة الأردن "عار عن الصحة".

وأشارت الرافعي خلال تصريح مقتضب لوكالة الأناضول إلى أن "الأردن لم يتلق أصلا إخطارا من السودان حول زيارة للبشير لعمان"، نافية صدور أي قرار بمنع البشير من زيارة بلادها.

ونقلت وكالات ومواقع صحفية، اليوم، عن موقع صحيفة سودان تريبيون (خاصة تصدر من باريس وتهتم بالشأن السوداني) قولها إن الأردن رفض استقبال الرئيس السوداني عمر البشير لإجراء فحوصات طبية.

وعلى مدار عامين تتواتر شائعات عن اعتلال صحة الرئيس السوداني الذي أجرى في تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 عملية جراحية في الحنجرة بالسعودية  وصفها القصر الرئاسي بأنها "صغيرة" وكانت الثانية له خلال 3 أشهر وسط شائعات قوية بإصابته بالسرطان.

وأجرى البشير عملية جراحية في الحنجرة في آب (أغسطس) 2012  بالعاصمة القطرية الدوحة كشف عنها بعد مرور شهرين متحدث باسم الرئاسة لوضع حد لشائعة إصابته بالسرطان.

ووصل البشير (70 عاما) إلى السلطة عبر انقلاب عسكري مدعوما من الإسلاميين في العام 1989 .-(الأناضول)

التعليق