الملكة رانيا: التعليم المهني يحتاج لثقافة مجتمعية تركز على المهارة والمبادرة

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • الملكة رانيا تحضر جانبا من ورشة عمل حول التعليم المهني نظمها صندوق الأمان لمستقبل الأيتام وكلية القدس
  • ...وجلالتها خلال جولة في كلية القدس أمس

عمان - حضرت جلالة الملكة رانيا العبدالله أمس جانبا من ورشة عمل حول التعليم المهني نظمها "صندوق الأمان لمستقبل الايتام" وكلية القدس، لبحث نتائج الشراكة التي انطلقت ضمن حملة "تعلم مهنة بتصير بإيدك ذهب".
وضمت الورشة التي عقدت في كلية القدس مستفيدين من الصندوق دارسين في الكلية وعددا من الخريجين من التخصصات المهنية وممثلين للجهات الداعمة لهم.
واشادت جلالة الملكة بالشراكة القائمة بين الصندوق والكلية، مؤكدة أن "التعليم المهني يحتاج إلى بناء ثقافة مجتمعية تركز على الاهتمام بالمهارة وتأخذ زمام المبادرة".
واكدت "اهمية دور القطاع الخاص في تشجيع التعليم المهني والتعاون مع مراكز التعليم والتدريب لضمان تطابق مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل".
من جهته، قال نائب مدير عام صندوق الامان لمستقبل الأيتام ابراهيم الاحمد ان الورشة "جاءت للتعرف على آراء المستفيدين حول البرامج المهنية المقدمة لهم وتوافقها مع متطلبات سوق العمل وقدرتها على التحفيز للتعليم المهني".
وخلال الورشة، استمعت جلالتها الى موجز حول آراء الجهات الداعمة للصندوق، وقدم عدد من الطلبة نبذة عن مدى استفادتهم من الصندوق، وكيف انعكس على بناء شخصياتهم وتحديد مسار حياتهم المهنية.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة لومينوس ابراهيم الصفدي ان "مخرجات الورشة سيتم الاستفادة منها في تعزيز ورفد برامج الكلية والطرق الجديدة التي تعتمدها لتوفير فرص بديلة للشباب من اجل العمل في مجالات جديدة".
وتجولت جلالتها في عدد من الغرف الصفية، وتبادلت الحديث مع الطلبة حول النهج النظري في التعليم وأهمية تعزيزه بالجانب التطبيقي مع التركيز على التخطيط الجيد لبناء الافكار والمشاريع وطرق النجاح.
واطلعت جلالتها على مختبر الصحة والسلامة المهنية، كما استمعت إلى شرح عن المهارات التي يتم التدريب عليها عمليا وربط هذه المهارات في مختلف المهن على ارض الواقع لتوفير السلامة المهنية للعاملين.
وكان صندوق الامان الذي تأسس بمبادرة من جلالتها العام 2006، وقع اتفاقية تعاون مع كلية القدس في شباط (فبراير) 2013، مُنح بموجبها خصم 30 بالمئة على الرسوم الدراسية، ومنحة تعليمية في تخصص (صناعة الأفلام) من كلية الإعلام الاسترالية (SAE) التي تندرج تحت مظلة كلية القدس ولمدة سنة دراسية.
وبلغ عدد الطلبة المستفيدين من الصندوق الذين التحقوا في البرامج الدراسية لكلية القدس 254 طالبا وطالبة، منهم 130 طالبا وطالبة التحقوا خلال حملة "تعلم مهنة بتصير بإيدك ذهب" في تخصصات التدريب المهني المختلفة.
ويغطي صندوق الامان الرسوم الدراسية للمستفيدين في الجامعات الحكومية أو كليات المجتمع أو مراكز التدريب المهني، وكذلك رسوم الدورات التدريبية كالحاسوب واللغة الإنجليزية ومهارات الاتصال وغيرها.
ووصل عدد المستفيدين التراكمي من الصندوق حتى شباط (فبراير) الماضي 2304 طالب وطالبة، على المستويات التعليمية الثلاثة: الجامعية والدبلوم والتدريب المهني. وبلغ عدد الخريجين 1263 خريجا. - (بترا)

التعليق