مؤتمر وطني يدعو لتعزيز اللامركزية في البلديات

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس الأعيان عبد الرؤوف الروابدة خلال افتتاحه المؤتمر الوطني لآليات تطوير عمل البلديات وتعزيز اللامركزية في فندق الرويال أمس - (من ا

فرح عطيات

عمان - أكد رئيس مجلس الأعيان عبد الروؤف الروابدة أن "البلديات، هي الصبغة الوحيدة للامركزية"، مبينا أن هذا الأمر ليس نظرية.
جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر الوطني لآليات تطوير عمل البلديات وتعزيز اللامركزية في فندق الرويال أمس، بتنظيم من مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني "راصد" وصندوق الملك عبدالله الثاني بالتعاون مع مجلس النواب ووزارة الشؤون البلدية، ويستمر يومين.
وقال الروابدة ان "هنالك ضرورة للتفكير باللامركزية لتخفيف الضغط على المركزية، ويجب انشاء وحدات ادارية ومالية مستقلة".
النائب الثاني لرئيس المجلس النائب مازن الضلاعين قال في كلمة ألقاها بالنيابة عن الرئيس إن "تراجع البلديات في عملها، يدفع الى البحث عن آليات لتطوير ادائها".
وبين أن "تطبيق اللامركزية أصبح ضرورة وطنية، ومفهوما ايجابيا لتوزيع الموارد بين المحافظات ومطالبها الحقيقية"، منتقدا "ادارات البلديات الحالية، لعدم قدرتها على ممارسة اللامركزية"، داعيا للبحث عن شراكات لتحسين الخدمات وايجاد كوادر مؤهلة ومنظومة رقابية لرفع سوية العمل البلدي.
في المقابل رأى وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري ان "إيلاء المجالس البلدية الاهمية يرفع مستوى خدماتها"، مؤكدا ضرورة إعطاء هذه المجالس، مزيدا من الصلاحيات، وان تختارها المجتمعات المحلية. ولفت إلى ان المشاركة الشعبية، جزء من العملية السياسية، مبينا ان "الملك أكد ضرورة تحقيف اللامركزية والحكومة جادة بتنفيذها".
مدير "راصد" عمر بني عامر أكد إطلاق حملة وطنية حول قانون البلديات المقترح،  لتعزيز اللامركزية.
وبين أن تتبع تلك الخطوات، يأتي عبر عقد ورشات تشاركية مع المحافظات، لصناعة قانون بلدي عصري، ينسجم مع الممارسات الفضلى، لافتا إلى عقد لقاء قريبا مع امانة عمان الكبرى لايجاد قانون خاص لها، وعقد مؤتمر وطني لذلك.
رئيس مجلس امناء الصندوق عمر الرزاز، شدد على ايصال صوت كل مواطن على المستويات المحلية، مظهرا أولوياتهم التنفيذية والمساءلة.
وأضاف ان الأردن حقق مستويات تنموية كبيرة في المحافظات، بالمقارنة مع دول اخرى "ولا بد من خلق تصور عام لاولويات المواطن، وكيف تبنى على المستوى البلدي، ومواءمة مسألة الانفاق على المشاريع التشغيلية".
ويسعى المؤتمر لمعرفة آراء المشاركين في موضوعات كتفعيل اللامركزية، والتعرف على طبيعية العلاقة بين المجالس المحلية والمؤسسات المساندة، وآليات بناء الشراكة مع البلديات.

farah.alatiat@alghad.jo

@alghadnews

التعليق