مدرسة بالعقبة تعاني الاكتظاظ وقلة الاهتمام

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة
العقبة - تعاني مدرسة خديجة بنت خويلد الأساسية في مدينة العقبة من قلة الاهتمام والمتابعة والتي تؤثر على العملية التعليمية وتشكل خطرا على سلامة الطلبة، بحسب أولياء أمور.
وقال أولياء الأمور إن المدرسة تعاني من الاكتظاظ بسبب ضيق الغرف الصفية، إضافة إلى نقص بمقاعد الطلبة والتي تعمل المدرسة على نظام الفترتين.
ويبين أولياء الأمور أن المدرسة انقطع عنها التيار الكهربائي نتيجة الأمطار الأخيرة، ما أدى إلى توقف أجهزة الحاسوب، مشيرين إلى أن العملية التدريسية بالمدرسة لا تسير بشكل المطلوب، نتيجة عدم إضاءة الغرف الصفية.
وأكدوا أن المدرسة تفتقر للسلامة العامة من خلال عدم تغطية اللوحات الرئيسة للتيار والقواطع الكهربائية، مما يشكل خطرا حقيقياً على حياة الطلبة الذين يدرسون بالمدرسة.
من جهته أقر مدير تربية وتعليم العقبة الدكتور جميل الشقيرات بانقطاع التيار الكهربائي عن المدرسة حرصاً على سلامة الطلبة، مؤكداً أن هذا الإجراء جاء بعد أمطار الخير الأخيرة التي عمت مدينة العقبة، حيث تسربت المياه الى المحول الرئيسي في المدرسة، مؤكدا أن فرق الصيانة التابعة لمديرية تربية العقبة تعمل على إصلاحه وعودة التيار الكهربائي.

التعليق