بلدية المفرق تستعد لحملة جديدة لإزالة البسطات من شوارع المدينة

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - يتذمر مواطنون في محافظة المفرق من انتشار البسطات والباعة المتجولين في منطقة الوسط التجاري، ما يتسبب بإعاقة حركة مرور المركبات والمشاة على حد سواء، وفق مواطنين.
 لكن المواطنين يقولون إن تغاضي الجهات المعنية عن إعاقة البسطات لحركة المرور، خلق مشكلة أخرى وهي عدم توفر مواقف لمركبات المواطنين وحتى المركبات العامة للتحميل والتنزيل، إضافة إلى استخدام بعض الباعة عبارات خادشة للحياء العام كنوع من التحرش الجنسي اللفظي بالمواطنين.
ولا يخفي المواطن محمود المشاقبة خوفه من تحول البسطات والعربات المتجولة إلى ثقافة "الكلمة للقوة"، بعد أن "فشلت الجهات المعنية في حل أو تخفيف مشكلة احتلال شوارع وأرصفة وواجهات المحلات التجارية في المفرق".
 ويقول التاجر فراس ابراهيم لإن ظاهرة البسطات والعربات أدت إلى "كساد" تجارتهم حتى أصبحوا عاجزين عن الوفاء بالتزاماتهم المالية وما يترتب عليهم من ضرائب، إضافة للمظهر غير الحضاري" الذي تسببه صناديق الفاكهة والخضار أو المعلبات المنتشرة في عرض الشارع بشكل يعيق مرور المتسوقين إلى مقاصدهم من محلات الخضار أو اللحوم وغيرها، وبالتالي ضعف الإقبال على المحلات التجارية، وحث المواطن سائد مرعي بلدية المدينة للعمل على منع وقوف البسطات في الشوارع الرئيسية.
من جهته قال رئيس بلدية المفرق احمد المشاقبة ان البلدية بالتعاون مع الاجهزة المعنية ستنفذ حملة لإزالة البسطات ونقلها الى عدد من الساحات المفتوحة، لاسيما في مبنى السوق الشعبي في مجمع سفريات المفرق الغربي والساحات الملاصقة لمجمع سفريات المفرق الشرقي، الى جانب اصدار مخالفات للتجار ممن يستخدمون الارصفة لغايات عرض بضائعهم.
وبين المشاقبة ان الحملة تهدف كذلك الى القضاء على الفوضى المرورية من خلال ازالة البسطات بشكل كلي واعتداءات التجار على الارصفة وجوانب الطرق بشكل حازم، نظرا لما تسببه من اشكالات باتت تؤرق كافة مرتادي السوق التجاري من سكان المدينة والقرى المحيطة.
واضاف المشاقبة ان البلدية قامت بتوجيه انذارات الى أصحاب البسطات من أجل إزالة مخالفتهم.
  

التعليق