استقرار أسعار الإسمنت على ارتفاع

تم نشره في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

رجاء سيف

عمان- استقر سعر طن الإسمنت على ارتفاع  في السوق المحلية عند مستوى يتراوح بين 110 و114 دينارا واصل أرض المشروع، بحسب رئيس جمعية تجار الإسمنت منصور البنا.
وعزا البنا أسباب استقرار أسعار الإسمنت الى الخسائر الفادحة التي تحملتها بعض مصانع الإسمنت، إضافة الى تراجع حدة المنافسة في السوق.
وأضاف أن هنالك مشاريع أوقفت أعمالها بسبب ارتفاع كلف العقار المتمثلة بالحديد والإسمنت وغيرها.
وأوضح البنا أن معدل استهلاك المملكة من المصانع كافة يتراوح بين 8 و9 آلاف طن يوميا، مقارنة مع 12 و14 ألف طن يوميا خلال الأشهر القليلة الماضية.
وحول الأسعار في السوق المحلية، أوضح البنا أنها مستقرة على ارتفاع، بعد أن ارتفعت نهاية العام الماضي بنسبة 100 %؛ حيث يتراوح سعر طن الإسمنت بين 110 و114 دينارا واصل أرض المشروع، في حين بلغ سعر طن الإسمنت 98 دينارا واصل أرض المصنع.
يذكر أن استهلاك الأردنيين من مادة الإسمنت بلغ خلال العام الماضي ما يقارب 3.8 مليون طن وبمعدل يتساوى تقريبا مع العام 2011، وأن أسعار الإسمنت بعد العروض وصلت خلال تلك الأشهر بين 57 و60 دينارا للطن واصل أرض المشروع.
ووصل استهلاك المملكة من مادة الاسمنت خلال شهر كانون الثاني (يناير) الماضي إلى 15 ألف طن مقارنة مع 20 ألف طن في الفترة ذاتها من العام الماضي، أي بنسبة تراجع وصلت الى 5 %.
وعزا البنا أسباب تراجع استهلاك المملكة الى وقف بعض مستثمري الإسكانات مشاريعهم، بالإضافة الى خروج عدد من مستثمري قطاع الإسكان للاستثمار بقطاعات أخرى.
وأضاف أن ارتفاع أسعار الطاقة والكهرباء والإسمنت كلها أمور انعكست سلبا على قطاع الإنشاءات وأدت الى خروج المستثمرين من القطاع، ووقف تنفيذ العديد من المشاريع.

raja.saif@alghad.jo

rajaa–saif@

التعليق