بدء محاكمة انصار مشار في جنوب السودان

تم نشره في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

جوبا -بدأت أمس محاكمة قادة بارزين في جنوب السودان بتهمة الخيانة ومحاولة الاطاحة بالرئيس سلفا كير عقب اندلاع القتال في كانون الأول(ديسمبر).
والمتهمون هم باغان اموم، الامين العام السابق للحزب الحاكم، ودينغ اجاك وزير الأمن القومي السابق، وايزيكيل لول غاتكوث السفير السابق في الولايات المتحدة، وماجا داغوت نائب وزير الدفاع السابق.
وارتدى المتهمون الاربعة، الذين رفضوا كل التهم، بدلات رسمية وبدوا في صحة جيدة.
وتليت عليهم 11 تهمة من بينها تهمة الخيانة، بحسب محامي الدفاع اجو نويل.
واحيطت قاعة المحكمة التي اكتظت بالحضور ومن بينهم دبلوماسيون اجانب، باجراءات أمنية مشددة. وتخوض حكومة جنوب السودان حربا مع جماعات متمردة منذ 15 كانون الأول (ديسمبر) عندما اندلع اشتباك بين القوات الموالية للرئيس كير وانصار نائبه المقال رياك مشار، وتحول الى حرب في جميع انحاء البلاد قتل فيها الالاف.
واعتقل 11 مسؤولا سابقا، فيما فر مشار الذي ينفي تهمة التخطيط للانقلاب على كير.
ودعا الرئيس الكيني اوهورو كينياتا الثلاثاء الى الافراج عن المتهمين الاربعة، وقال ان منظمة دول شرق افريقيا للتنمية (ايغاد) التي تتوسط في محادثات سلام، "تريد التوصل الى حل سياسي للازمة".
ويعد الافراج عن جميع السجناء مطلبا رئيسيا للمعارضة. ووقع الطرفان اتفاقا لوقف اطلاق النار في 23 كانون الثاني(يناير) الا ان القتال العنيف استمر.-(ا ف ب)

التعليق