مجلس النواب يؤكد أنه سيتخذ الوسائل الدستورية بحق الحكومة في حال قصرت بقضية "زعيتر"

تم نشره في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان - أكد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة أن المجلس كمؤسسة دستورية تمثل مختلف شرائح الشعب الأردني تعامل مع قضية استشهاد القاضي رائد زعيتر بكل اهتمام وعناية.
وأضاف لدى استقباله أمس وفد نقابة المحامين برئاسة النقيب سمير خرفان نيابة عن الفاعليات والنقابية والشعبية الذين نفذوا وقفة احتجاجية أمام مجلس النواب أمس على حادثة الشهيد زعيتر، أن مجلس النواب أعطى هذا الحدث جل اهتمامه وسيسأل الحكومة بكل حزم سندا للدستور والنظام الداخلي.
وقال الطراونة إذا ما قصرت الحكومة بهذا الحادث الجلل فإن المجلس سيتخذ كل الوسائل الدستورية بحقها، مشددا على أن المجلس سيناقش إجراءات الحكومة بهذا الشأن.
وبين الطراونة أن المجلس يعمل على مدار الساعة باجتماعات مكثفة للوقوف على حيثيات القضية، مؤكدا ضرورة توحيد ورص الصفوف لمواجهة التحديات التي تواجه بلدنا العزيز، فالمجلس والنقابة ومختلف مؤسسات المجتمع المدني والشعب الأردني في خندق واحد لخدمة الوطن والمواطن.
وأكد الطراونة أعضاء مجلس النواب كافة يحملون هموم وقضايا المواطنين بكل أمانة ومسؤولية وحس وطني مشددا على أن المجلس سيتخذ القرارات المناسبة والتي ستعبر بحق عن كل مواطن فالكل نوابا ومواطنين في قارب واحد.
بدوره، قال المحامي خرفان إننا ندرك ونعي ونقدر مجلس النواب والدور الذي يضطلع به خدمة لقضايا الوطن والأمة والكل معجب بمواقف المجلس خاصة قراره بطرد السفير الإسرائيلي.
وأكد أن الثقة عالية بمجلس النواب فالمواطن الأردني متعطش لمواقف من قبل نواب الأمة تعبر عنه، لافتا الى أن استشهاد زعيتر أثر كثيرا في نفوس الشعب الأردني كافة.
وذكر خرفان والوفد المرافق له بالبيان الصادر عن اتحاد المحامين العرب مؤخرا الذي أشاد وثمن عاليا مواقف مجلس النواب الأردني الداعم للقضايا القومية والإسلامية وبالذات موقفه من المقدسات الإسلامية وقراره التاريخي القاضي بطرد السفير الإسرائيلي من الأردن.-(بترا)

التعليق