الكونغرس الأميركي يدين بشدة "الاعتداء" الروسي في أوكرانيا

تم نشره في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 11:45 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 11:51 صباحاً

واشنطن- تبنى مجلسا الكونغرس الاميركي الثلاثاء نصين يدينان التدخل الروسي في اوكرانيا وهي اشارة رمزية ولكنها قوية وذلك عشية زيارة رئيس الوزراء الاوكراني ارسيني ياتسينيوك الى واشنطن.
واقر مجلس النواب بشبه اجماع (402 مقابل 7) قرارا يدين "انتهاك القوات العسكرية للاتحاد الروسي لسيادة واستقلال ووحدة اراضي اوكرانيا".
ويدعو القرار غير الملزم الحكومة الاميركية الى "فرض عقوبات مالية وتجارية وعقوبات اخرى خصوصا منح تأشيرات دخول ضد كبار المسؤولين في الاتحاد الروسي وعقوبات على المصارف والمنظمات التجارية التي تشرف عليها الدولة وكذلك على وكالات عامة اخرى".
ومن ناحيته، اقر مجلس الشيوخ بالتفاهم قرارا يدين "الاعتداء غير الشرعي من قبل روسيا على اوكرانيا".
ويسبق هذان الاجراءان الرمزيان التصويت المقرر حول المساعدة الاقتصادية من قبل الولايات المتحدة لاوكرانيا وهي على شكل ضمان قرورض بمعدل مليار دولار.
ويقضي التشريع الاميركي بان يصوت كل مجلس من المجلسين على حدة حول هذا المشروع وهذا ما فعله مجلس النواب الاسبوع الماضي.
وسوف يدرس مجلس الشيوخ الاجراء الاربعاء في لجنة الشؤون الخارجية، حسب ما اعلن رئيسها روبرت ميننديز.
ولكن المحادثات استمرت مساء الثلاثاء حول ضم او عدم ضم بنود استطرادية مثل التصديق على مشروع اصلاح صندوق النقد الدولي المجمد منذ عدة سنوات.
وهذا الاصلاح الموقع عام 2010 والذي لم يصدقه مجلس الشيوخ من شأنه ان يزيد المصادر الدائمة لصندوق النقد الدولي والذي سيكون بامكانه هكذا تقديم المزيد من القروض لسلطات كييف، حسب الادارة.
وقال السناتور الجمهوري بوب كوركر عضو اللجنة "في حال لم نتوصل الى ضم المشروع الى النص فبدل ان نعرقل كل شيء افضل ان نتقدم وان نتبنى القسم المحدد باوكرانيا".
ومن ناحيته، قال السناتور الديمقوراطي تيم كاين "من المبكر جدا القول" ما اذا كان اصلاح صندوق النقد الدولي سيكون جزءا من النص النهائي.-(أ ف ب)

التعليق