"التخطيط": برنامج تعزيز الإنتاجية يدعم 1528 مشروعا

تم نشره في الخميس 13 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

سماح بيبرس

عمان- استطاع برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية خلال الستة عشر شهرا الماضية أن يسهم في تمويل ودعم 1528 مشروعا إنتاجيا صغيرا ومتوسطا تابعا لهيئات المجتمع المحلي والأسر الفقيرة.
ونجح هذا البرنامج الذي تنفذه وزارة التخطيط والتعاون الدولي خلال هذا التوقيت؛ الذي تزامن مع فترة تولي حكومة عبدالله النسور مسؤولياتها؛ أن يقدم دعما فنيا واستشاريا وتدريب 1100 مشروع إنتاجي وتقديم قروض صغيرة لتنفيذ 1860 مشروعا انتاجيا وخدميا للأسر في مناطق جيوب الفقر، بالإضافة الى تنفيذ 160 مشروع بنى تحتية وخدمية، وتقديم برامج تدريبية وتوعوية تتعلق بالإنتاجية وأسباب الفقر لأكثر من 24 ألفا من الشباب، واستهداف 38 ألف طالب من خلال مشروع التربية الوطنية والتدريب العسكري لطلبة المدارس.
جاء هذا في تقرير صادر عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي حول أهم الإنجازات التي تمت خلال فترة تسلم حكومة عبدالله النسور.
وبحسب التقرير؛ فمن المتوقع أن تحقق هذه المشاريع حوالي 6 آلاف فرصة عمل أو دخول جديدة للمواطنين في مختلف محافظات المملكة، وذلك على النحو الآتي: المشاريع الإنتاجية الموجهة لهيئات المجتمع المحلي في مختلف مناطق المملكة بواقع 151 مشروعا توفر 450 فرصة عمل.
وقال التقرير "إن عدد المشاريع الإنتاجية الموجهة لهيئات المجتمع المحلي في مناطق جيوب الفقر بلغ 185 مشروعا ستوفر 300 فرصة عمل".
وهناك مشاريع أسرية في مناطق جيوب الفقر بواقع 1054 مشروعا وبمعدل تمويل حوالي 3 الى 5 آلاف دينار للمشروع الواحد توفر 1000 فرصة عمل أو دخل إضافي.
كما تم تقديم قروض دوارة بواقع 1866 قرضا إنتاجيا للأسر في مناطق جيوب الفقر وبتمويل يتراوح بين 500 و1500 دينار تعمل على تحسين دخول وفرص عمل لـ800 مستفيد.
وقدم البرنامج دعما فنيا واستشاريا ومتابعة من خلال مراكز تعزيز الإنتاجية "إرادة" لحوالي 1100 مشروع توفر 3 آلاف فرصة عمل، استفاد منها عدد كبير من النافذة الإقراضية التي يوفرها صندوق التنمية والتشغيل لتمويل المشاريع الريادية والممول من البرنامج.
وتمّ تنفيذ 160 مشروعا خدميا وبنية تحتية تعمل على تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين في مختلف مناطق المملكة ومناطق جيوب الفقر واستهداف ما لا يقل عن 24 ألف متدرب في برامج تدريبية وتوعوية تتعلق بالإنتاجية والتشغيل وأسباب الفقر، والمساهمة في برنامج التدريب العسكري والتربية الوطنية باستهداف 38 ألف طالب ضمن 276 مدرسة في مختلف مناطق المملكة، ويوفر المشروع 143 فرصة عمل للمتقاعدين العسكريين.

 samah_bibars@

التعليق