"أنصار بيت المقدس" تعلن مقتل قائدها بمصر

تم نشره في السبت 15 آذار / مارس 2014. 02:49 مـساءً

القاهرة- أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" مقتل أحد مؤسسيها، والمشرف على فرعها في مصر، توفيق محمد فريج (أبو عبد الله)، في انفجار قنبلة كانت بحوزته، إثر حادث سير، الثلاثاء الماضي.

وقالت الجماعة في بيان صادر عنها، اليوم السبت، نشره أحد المواقع التابعة لها، إنها "تنعي بكل حزن وأسى القائد (أبي عبد الله) توفيق محمد فريج، والذي قضى نحبه الثلاثاء في حادث سير انفجرت على إثره قنبلة حرارية كان يحملها فتوفي متأثرا بجراحه".

وأضاف البيان أن المتوفى "كان من أصحاب البصمات الفريدة في تاريخ العمل الجهادي في سيناء، وكان من المؤسسين الأوائل لجماعة أنصار بيت المقدس، وشارك وقاد كثيرا من العمليات التي قامت بها الجماعة، سواء التي عرفت أو التي لم يقدر الله لها أن تتم".

وعدد البيان بعضا من أعمال المتوفى، منها "كان صاحب فكرة تفجير خطوط الغاز الموصلة للكيان الصهيوني، وقاد أول تلك العمليات وبعض العمليات التي تلتها، وشارك في غزوة التأديب لمن تطاول على النبي الحبيب".

ولفت البيان إلى أنه تولى الإشراف على فرع الجماعة في مصر منذ مطلع 2013، حيث "قام فيما بعد بعمليات كثيرة، كان من أهمها محاولة اغتيال (وزير) الداخلية (المصري) اللواء محمد إبراهيم".

في القابل، قال مصدر أمني، إنه لم يتسن بعد التأكد من خبر وفاة القيادي بجماعة "أنصار بيت المقدس"، مشيرا إلى أنه "من الممكن أن يكون بيان الجماعة محاوله لصرف الأنظار عنه، وإيقاف عمليات ملاحقته".

ومطلع يناير/كانون الثاني الماضي، اتهم وزير الداخلية محمد إبراهيم، في مؤتمر صحفي، توفيق محمد فريج، بالمشاركة في تفجير مديرية أمن المنصورة، دلتا النيل، شمالا، الذي حدث في ديسمبر/ كانون الأول، والذي قتل فيه 16 شخصًا من بينهم 14 شرطيًّا". 

وجماعة أنصار بيت المقدس، هي جماعة "جهادية" نشطت في سيناء، شرقي مصر، خلال الأشهر الأخيرة، وتبنت عمليات مسلحة استهدفت رجال الجيش والشرطة في سيناء وخارجها.-(الأناضول)

التعليق