ارتياح شعبي وتجاري لإزالة بسطات وسط مدينة المفرق

تم نشره في الاثنين 17 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - أبدى مواطنون وتجار في مدينة المفرق ارتياحهم إزاء إزالة الأجهزة المعنية البسطات والعربات المتجولة التي كانت تعيق حركة السير على شوارع وأرصفة الوسط التجاري.
وكانت بلدية المفرق قد أزالت مؤخرا البسطات المخالفة والتي تحتل العديد من شوارع وأرصفة وواجهات المحلات التجارية في المفرق وخاصة المناطق القريبة من الوسط التجاري، مما يعيق مرور المتسوقين. وقال أحد التجار إن ظاهرة البسطات والعربات أدت إلى "كساد" تجارتهم حتى أصبحوا عاجزين عن الوفاء بالتزاماتهم المالية وما يترتب عليهم من ضرائب، إضافة للمظهر غير الحضاري الذي تسببه صناديق الفاكهة والخضار أو المعلبات المنتشرة في عرض الشارع بشكل يعيق مرور المتسوقين إلى مقاصدهم من محلات الخضار أو اللحوم وغيرها، وبالتالي ضعف الإقبال على المحلات التجارية. ودعا المواطن سائد مرعي بلدية المدينة الاستمرار في منع وقوف البسطات في الشوارع، مشيرا إلى أنه لمس تحسنا في نظافة الشوارع وتوفر مساحات للمسير على الأرصفة، لافتا إلى ضرورة إنهاء اعتداء بعض أصحاب المحلات على الشوارع والأرصفة وإنهاء الفوضى التي لازمت الوسط التجاري منذ سنوات طويلة.
من جانبه، قال رئيس بلدية المفرق احمد المشاقبة إن البلدية وبالتعاون مع الاجهزة المعنية تنفذ حملة لإزالة البسطات ونقلها إلى عدد من الساحات المفتوحة لاسيما في مبنى السوق الشعبي في مجمع سفريات المفرق الغربي والساحات الملاصقة لمجمع سفريات المفرق الشرقي، إلى جانب إصدار مخالفات للتجار ممن يستخدمون الأرصفة لغايات عرض بضائعهم.
وبين المشاقبة أن الحملة تهدف كذلك إلى القضاء على الفوضى المرورية من خلال إزالة البسطات بشكل كلي واعتداءات التجار على الأرصفة وجوانب الطرق بشكل حازم نظرا لما تسببه من إشكالات باتت تؤرق كافة مرتادي السوق التجاري من سكان المدينة والقرى المحيطة.
وأضاف أن البلدية قامت بتوجيه إنذارات إلى جميع المخالفين من أصحاب البسطات والمحال المعتدية من أجل تصويب أوضاعهم.
 

التعليق