118.4 مليون دينار قرض ياباني لدعم الموازنة

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من توقيع مذكرة التفاهم - (من المصدر)

سماح بيبرس

عمان - وقع الأردن واليابان أمس اتفاقية قرض ميسر من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا)، بقيمة 118.4 مليون دولار (82 مليون دينار)، وذلك بهدف تعزيز الوضع المالي ودعم سياسات التنمية في الأردن.
ووفق مذكرة التفاهم، فإنه سيتم تحويل قيمة القرض قبل نهاية الشهر الحالي الى حساب الخزينة العامة، وستكون مدة القرض 25 سنة، متضمنة 7 سنوات فترة سماح وبمعدل فائدة يصل الى 1.70 %.
وجاء هذا القرض بعد أيام من حصول الأردن على قرض التنمية الثاني المقدم من البنك الدولي والذي كان حصل الأردن عليه بعد أن حقق مجموعة من المؤشرات والشروط التي طلبت من البنك، كما يأتي في وقت توقع فيه الحكومة اليوم اتفاقية قرض مع الاتحاد الأوروبي بحجم 250 مليون دولار لدعم السياسات الكلية.
ووقع وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور ابراهيم سيف، والقائم بالأعمال الياباني في عمان ما سايوكي ماغوتشي مذكرات تفاهم ما بين البلدين في حين وقع الممثل المقيم للوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا توشيكو تاناكا اتفاقية القرض.
وبحسب سيف، فإنّ هذا القرض يقدم بالتشارك “Co-Financing” مع قرض سياسة التنمية الثاني (DPL-II) المقدم من البنك الدولي، كدعم مباشر للموازنة العامة لتعزيز الوضع المالي والمساهمة في تغطية نفقات الميزانية العامة، بهدف التخفيف من التحديات المالية التي تواجهها المملكة نتيجة تدفق اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين واستمرار تداعيات التطورات الإقليمية، كما وسيساهم القرض بتعزيز قدرات الحكومة في استكمال ومتابعة تنفيذ خطة عمل الحكومة للأعوام (2013-2016).
وذكر الوزير أن اليابان كانت قدمت خلال السنة المالية اليابانية 2013 والتي ستنتهي بتاريخ 31/3/2014، اربع منح الأولى منحة طارئة بقيمة 10.1 مليون دولار لتمويل شراء معدات لصالح وزارة الشؤون البلدية، والثانية بقيمة 6.7 مليون دولار لبناء متحف البترا، والثالثة بقيمة 24.5 مليون دولار لرفع كفاءة قطاع المياه في محافظات الشمال، والرابعة بقيمة 7.5 مليون دولار لشراء اجهزة ومعدات طبية. وأشاد الوزير بالعلاقات الثنائية المتميزة بين الأردن واليابان والتي تشهد تطوراً مستمراً في شتى المجالات، معتبرا تقديم مثل هذا القرض دليل على رغبة الحكومة اليابانية الجادة في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للأردن وتفهمها للتحديات التي يمر بها الأردن نتيجة للتداعيات الاقليمية في دول الجوار.
من جانبه، أكد القائم بالأعمال الياباني، ما سايوكي ماغوتشي، التزام حكومته بتوفير برامج الدعم المختلفة المالية والفنية للأردن في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبما يساهم في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، مشيرا إلى أن تنفيذ مثل هذه البرامج سيسهم حتماً في تعزيز وتطوير هذه العلاقات.
 وأضاف ماغوتشي أن اليابان تساهم في دعم الجهود التي ينفذها الأردن حالياً في مجال الإصلاحات الاقتصادية والسياسية، مشيداً بالأردن كنموذج يحتذى به في المنطقة في هذا المجال.
ويقدر حجم المساعدات اليابانية للمملكة منذ العام 2007 ولغاية تاريخه حوالي 335.56 مليون دولار، منها 179.56 مليون دولار على شكل منح والباقي على شكل قروض ميسرة، بالإضافة إلى المساعدات الفنية المقدمة للأردن من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا).

 samah_bibars@

التعليق