"النزاهة النيابية" تواصل بحث موضوع الجامعة الملكية للعلوم الطبية

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان - واصلت لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية في اجتماع لها امس بحث موضوع الجامعة الملكية للعلوم الطبية.
واستمعت اللجنة خلال الاجتماع الذي حضره وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور امين محمود ومدير عام الخدمات الطبية ومدير القضاء العسكري ورئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الى وجهات النظر حول المشروع والاسباب والعوائق التي حالت دون انشائه ومنحه الرخصة بالشكل النهائي.
وقال رئيس اللجنة النائب مصطفى الرواشدة ان الحضور زودوا اللجنة بالوثائق والاوراق المتعلقة بالمشروع، مشيرا الى ان اللجنة ستقوم بزيارة موقع الجامعة للاطلاع على المباني ومدى جاهزيتها لبلورة فكرة كاملة وشاملة عن المشروع.
من جهتها، ناقشت لجنة الصحة والبيئة النيابية برئاسة النائب رائد حجازين وحضور وزير الصحة الدكتور علي حياصات ومدير التأمين الصحي ومدير شركة ادارة التأمين الصحي (مديكسا) عددا من المواضيع التي تهم القطاع الصحي .
وقال حجازين ان اللجنة ناقشت مع الحضور الإشكالات الحاصلة اثناء مراجعة الوزراء والاعيان والنواب للمستشفيات والمراكز الصحية، ومديونية المستشفيات ودائرة الشراء الموحد على وزارة الصحة حيث وعد الوزير بحل قضية المديونية خلال هذا العام .
واضاف حجازين ان اللجنة تسعى جاهدة مع الحضور لمعالجة حالة الاعتداءات المتكررة على الكوادر الصحية والاطباء في مستشفيات وزارة الصحة والقطاع الخاص، وتقديم اقتراح بقانون يتضمن تشديد العقوبات على المعتدين.
كما ناقشت اللجنة قضية الاعتراف بتدريب الاطباء في مستشفيات القطاع الخاص والازدواجية الحاصلة في من يتم تدريبهم والاعتراف به من قبل المجلس الطبي العربي.
كما ناقش الحضور رفع مخصصات العلاج في مستشفيات القطاع الخاص للتأمين الصحي حيث كانت التكلفة العام الماضي 14 مليون دينار ورصد في موازنة العام الحالي 6 ملايين دينار، حيث وعد وزير الصحة بإجراء المناقلات اللازمه لتأمين النقص ضمن القوانين .
وطالبت اللجنة بحل قضية محارق النفايات الطبية في المستشفيات ضمن اعلى المعايير الصحية والبيئية .
من جهتها ناقشت لجنة الخدمات العامة والنقل النيابية برئاسة النائب عامر البشير بحضور وزيرة النقل ومدير عام هيئة تنظيم القطاع البري مطالب موضوع مشغلي خطوط الزرقاء عمان بعد انتهاء فترة الاستثمار والتي تمثلت بإعادة تشغيل خطوطهم القديمة.
واشار البشير الى ان اللجنة تلقت عددا من مطالب النقابة العامة لأصحاب السيارات العمومية بخصوص الضمان الاجتماعي وقانون العمل وتوفير ساحات خاصة لتصبح مواقف للتكسي.
وفي اجتماع منفصل ناقشت اللجنة بحضور رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ‏كامل محادين والمعنيين في شركة تطوير العقبة وبعض مالكي الخطوط في العقبة الشكوى الخلاف بين شركة تطوير العقبة ومالكي الخطوط وموضوع توسعة ميناء العقبة.
وقال البشير ان اللجنة التقت المعنيين وعملت على حل الاشكالية الموجودة فيما بينهم.
على صعيد آخر، بحث رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية حازم قشوع لدى لقائه السفيرة السويدية هيلينا ريتز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وآليات الارتقاء بها في مختلف المجالات اضافة الى آخر التطورات والمستجدات في المنطقة.
وعرض قشوع خلال اللقاء للتحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الاردن والناجمة عن الاوضاع في المنطقة خاصة الازمة السورية وانعكاساتها على الاقتصاد والامن الوطني وتأثيرها المباشر على الخدمات العامة من صحة وتعليم ومياه، داعيا الاسرة الدولية الى الوقوف امام مسؤولياتها الانسانية والقانونية والاخلاقية تجاه الاردن.
من جهتها اشادت السفيرة ريتز بالدور الانساني والاغاثي الذي يقوم به الاردن والجهود التي يبذلها لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة وخاصة الاعباء التي يتحملها جراء استضافته اللاجئين السوريين.
وقالت ان السويد تتفهم وتدرك جيدا هذه الاعباء، مؤكدة استعداد بلادها لدعم الاردن ومساندته في هذه الظروف الصعبة ليتسنى له مواصلة مسيرته في مساعدة اللاجئين وتقديم افضل الخدمات لهم.
واكدت استعداد بلادها لتفعيل الشراكة الاستثمارية بين البلدين وخاصة في ملف الطاقة.  - (بترا)

التعليق