"الطاقة" تنشر تعليمات الاستثمار في المرحلة الثالثة من مشاريع "المتجددة"

تم نشره في السبت 22 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

رهام زيدان

عمان- نشرت وزارة الطاقة والثروة المعدنية أمس التعليمات المتعلقة بالاستثمار في المرحلة الثالثة من مشاريع الطاقة المتجددة.
وقالت الوزارة إن "هذه التعليمات تخص إبداء الاهتمام في العطاءت المباشرة لمشاريع هذه المرحلة والتي طرحتها الوزارة في وقت سابق".
وأشارت الوزارة في هذه التعليمات إلى أنه  وبهدف تأهيل مطورين في هذه المرحلة من مشاريع الطاقة المتجددة فإن على المهتمين تقديم طلب إبداء اهتمام يتوافق مع متطلبات الوزارة ضمن الاطار الزمني المحدد من قبلها.
كما يتوجب أن يتضمن الطلب سجل الطرف المتقدم للاستثمار والمعايير التي سيتبعها إضافة إلى الموقع الذي سيستثمر فيه.
وقالت الوزارة "إن عدد المشاريع الكلي سيكون محدودا نظرا لمحدودية قدرة الشبكة الكهربائية على استيعاب الطاقة الناتجة من المصادر المتجددة، وبالتالي ستقوم الحكومة باختيار أفضل المشاريع من خلال آلية شفافة حددتها لهذه الغاية".
كما طلبت الوزارة في هذه التعليمات ان يتجه المستثمرون الراغبون في دخول هذا المجال إلى شركة الكهرباء الوطنية لمعرفة الاستطاعات المتاحة لتغذيتها بالكهرباء الناتجة من مشاريعهم قبل تقديم طلبات ابداء الاهتمام.
كما طلبت تعليمات الوزارة من المستثمرين الحصول على رسالة من اصحاب الاراضي التي سيقيمون فيها مشاريعهم، يثبتون فيها موافقتهم على اعطاء اراضيهم للمستثمرين لاقامة مشاريعهم عليها.
وبموجب هذه التعليمات فإن اصحاب الطلبات الناجحة سيدخلون في مذكرات تفاهم مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية تمكنهم من استكمال الاجراءات المتعلقة بمشاريعهم.
وقالت الوزارة "بحسب قانون الطاقة المتجددة سيتم اختيار أفضل المشاريع من النواحي الفنية والمالية في فترة أقصاها 6 اشهر".
وفتحت وزارة الطاقة والثروة المعدنية في شباط (فبراير) الماضي  باب إبداء الاهتمام بالمرحلة الثالثة من مشاريع الطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء.
وأعلنت الوزارة في ذلك الوقت أن مشاريع هذه المرحلة ستنفذ وفقا لاسلوب بناء وتملك وتشغيل وباستطاعة 100 ميغاواط لكل مشروع.
وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق أن إجمالي قدرة الاستطاعة التوليدية في المرحلة الثالثة ستتراوح بين 200 و250 ميغاواط، بينما يقدر أن تكون الاستطاعة المقدرة للمرحلة الرابعة التي ستطرحها لاحقا نحو 400 ميغاواط.
واشترطت الوزارة ان تتضمن عروض ابداء الاهتمام على وصف واضح من قبل الشركة المتقدمة إذا ما كانت منفردة أو ضمن ائتلاف مع ايضاح لوضعها القانوني، بالاضافة إلى وصف للمشروع الذي تعتزم تنفيذه بما في ذلك الموقع المقترح موضحا على خريطة، وقدرة المشروع  وكمية الطاقة المتوقع انتاجها سنويا، والتكنولوجيا التي تنوي استخدامها سواء في مشاريع الشمس أو الرياح.
وحددت الوزارة العاشر من الشهر المقبل موعدا نهائيا لتقديم عروض الشركات المهتمة.
يذكر ان الوزارة أهّلت  23 شركة محلية ودولية للمرحلة الثانية من مشاريع الطاقة الشمسية.  اما بالنسبة للشركات المؤهلة ضمن المرحلة الأولى، فقد وقعت الوزارة حتى الان اتفاقيتين لشراء الطاقة الكهربائية مع شركتين تقدمتا لانتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية من بين نحو 30 شركة وقعت معها مذكرات تفاهم ضمن هذه المرحلة.
وباشرت الوزراة في عام 2012 بتطبيق سياسة العروض المباشرة المقرة من مجلس الوزراء لتطوير مشاريع لطاقة الرياح والطاقة الشمسية، مع التركيز على منطقة معان التنموية في مشاريع الطاقة الشمسية.
وتهدف الاستراتيجية إلى رفع مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة إلى 7 % العام 2015، و10 % العام 2020؛ منها 600 إلى 1000 ميغاواط من طاقة الرياح و300 إلى 600 ميغاواط من الطاقة الشمسية و30 إلى 50 ميغاواط من النفايات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نسبة الطاقة المتجددة (MUWATEN)

    السبت 22 آذار / مارس 2014.
    لا اقل من اعتماد 25% لكل من النفط والطاقة المتجددة والصخر الزيتي والغاز