"أمي أردنية" تجدد الاعتصام أمام رئاسة الوزراء

تم نشره في السبت 22 آذار / مارس 2014. 01:21 مـساءً - آخر تعديل في السبت 22 آذار / مارس 2014. 03:22 مـساءً
  • جانب من الاعتصام الأخير أمام رئاسة الوزراء-(أرشيفية)

محمد عاكف خريسات

عمان- نفذت حملة "أمي أردنية وجنسيتها حق لي"، من الساعة الواحدة حتى الثالثة من ظهر اليوم السبت، اعتصاما أمام رئاسة الوزراء بمنطقة الدوار الرابع في عمان.

وقالت منسقة الحملة نعمة الحباشنة لـ"الغد الإلكتروني"، إن الاعتصام يتزامن مع الاحتفال بعيد الأم الذي صادف يوم أمس، مشيرة إلى "أن كل نساء الأرض يحتفلن بعيد الأم وهن مستقرات إلا الأردنيات المتزوجات من أجانب، يحتفلن في الشارع".

وتطالب الحملة بتجنيس أبناء الأردنيات المتزوجات من أجانب، ما ترفضه الحكومة التي أقرت "مزايا خدماتية" لهم مؤخرا. 

وفي اعتصام نُفذ بالمكان ذاته في الثامن من الشهر الحالي، عبرت الحملة عن رفضها تلك المزايا، وتمسكها بالتجنيس بوصفه حقا دستوريا.

وكان من بين الشعارات التي رفعت في الاعتصام الأخير، "من حقي أن أعيش بأمان في وطني مع أولادي"، و"أبناء الأردنيات أبناء الأردن"، و"لا لأنصاف الحلول"، و"الاردنيات وأبناؤهن لن يتنازلوا عن حقهم الدستوري".

الجدير بالذكر، أن قانون الجنسية الأردنية، لا يبيح للمرأة الأردنية المتزوجة من أجنبي إعطاء جنسيتها لأبنائها في حين أباح القانون للزوج الأردني ذلك، بعد مرور ثلاث سنوات من زواجه وإقامة زوجته في البلاد في حال كانت عربية، وخمس سنوات إذا كانت غير ذلك.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عيب يا حكومة ...عيب (سمير المجالي)

    السبت 22 آذار / مارس 2014.
    والله عيب يا حكومة بناتكم الاردنيات كل يوم يطلع للشارع عشان اولادهم مش حلوة بحق الاردن كبلد يتغنى بالديمقراطية
  • »يارب الفرج (غدير بيطار)

    السبت 22 آذار / مارس 2014.
    ليش الانسان ما يقدم المساعدة والتسهيلات لبنات جنسه اليس المنا المكم وراحتنا راحتكم حتى لو لم يكن للدوله مصلحه بذلك اليس من فرج على مؤمن فرج الله عليه