خبراء يوصون بتقريب وجهات النظر بقضايا الفلك الشرعي

تم نشره في الأحد 23 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان - أوصى المشاركون في المؤتمر الفلكي الاسلامي السادس في ختام أعمالهم في عمان أمس بدعوة علماء الشريعة للمشاركة في المؤتمرات الفلكية الاسلامية لتقريب وجهات النظر في الموضوعات المتعلقة بالفلك الشرعي وتطبيقاته.
واوصى المؤتمرون الذين مثلوا 60 عالما وخبيرا وباحثا فلكيا من 18 دولة عربية وإسلامية اصحاب القرار العلمي والسياسي في العالمين الاسلامي والعربي بتفعيل القرارات المتعلقة بتوحيد مطالع الشهور الهجرية والوصول الى اتفاق حاسم في هذا الموضوع، واعتماد وسائل تساعد في رصد الأهلة للعامة والمهتمين.
ودعا المشاركون الى دعم الابحاث العلمية التطبيقية التي ينتجها الباحثون والمؤلفون العرب والمسلمون في مجال الفلك والفضاء والجو خاصة في مجال التراث العربي والاسلامي العلمي ونشر ابحاثهم وترجمتها الى اللغات العالمية الحديثة لابراز اهمية مساهمة العرب والمسلمين في هذا المجال.  وأكد المؤتمرون اهمية وجود مؤسسات فلكية وفضائية في الوطن العربي تعنى بتطوير علوم الفضاء والفلك، ومتابعة انشاء وتأسيس وكالة فضاء عربية ، مثلما أوصوا بدعم المؤسسات العلمية المتخصصة بعلوم الفضاء والفلك بالدول العربية لايجاد ثقافة فلكية قادرة على مواكبة التقدم المتسارع في هذه المجالات.
وطالب المشاركون بعقد المؤتمرات والدورات التدريبية الميدانية المتخصصة في الفلك للمفتين والخطباء واساتذة الشريعة، وتضمين مناهج كليات الشريعة بمقررات فلكية علمية لتعميمها على الطلبة ، والتأكيد على جمع ابحاث المؤتمر لطباعتها في كتاب ابحاث المؤتمر وتوصياته.
وقال رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور حميد النعيمي ان المؤتمرات ذي نظمه الفاتح اجدد بالتعاون مع المركز الجغرافي الملكي الأردني ناقش 60 ورقة عمل تتعلق بالفلك والاسس الشرعية والفقهية المرتبطة فيها ، خاصة المجالات العلمية والتطبيقية بتحديد الاهلة والتقويم الاسلامي.-(بترا)

التعليق