"قرآني حياتي" يوم علمي في "آل البيت"

تم نشره في الاثنين 24 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

 حسين الزيود
المفرق – نظمت كلية الشريعة في جامعة آل البيت أمس، نشاطا علميا بعنوان "قرآني حياتي" بمشاركة أساتذة وطلبة الكلية. وقال نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور أسامة نصير إن إقامة مثل هذه الأيام ستكون ذات أثر إيجابي على الطلبة، مشيرا إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق كلية الشريعة في التعاون مع باقي الكليات لتوثيق الحياة الإسلامية بين الطلبة كمنهج حياة، وأن يكون طلابها قدوة في تصرفاتهم لباقي الطلبة. من جانبه، لفت عميد كلية الشريعة الدكتور جمعة الرواحنة إلى أن الطلبة يمثلون محور العملية التعليمية، مشيرا إلى الإختلاف الكبير بين أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في زمانه والأمة الإسلامية في الزمان الحاضر، من حيث ضعفها وهوانها بسبب بعدها عن القرآن الكريم وتعاليمه.
وأكد الدكتور زياد الدغامين من كلية الشريعة وجوب أن تكون كل أعمال ونوايا المسلم خالصة لله رب العالمين وأن يتمثل القرآن الكريم في كل مناحي حياته. وقدمت الطالبة إسراء الجداية من تخصص الفقه وأصوله ورقة عمل بعنوان كيف نوظف القرآن الكريم في حياتنا، أكدت فيها أن التزام المسلمين الجاد بالقرآن الكريم هو قوة سياسية وثروة وحضارة، فيما أوضح الطالب هيثم الزعبي من قسم أصول الدين أن أهداف قراءة القرآن تتمثل بالعلم وهو أهم مقصد ومن ثم العمل به.

التعليق