أوباما للروس: ستدفعون ثمن التدخل في أوكرانيا

تم نشره في الاثنين 24 آذار / مارس 2014. 02:56 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2014. 06:41 مـساءً
  • الرئيس الأميركي باراك أوباما - (ارشيفية)

امستردام- أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة وأوروبا "متحدتان" لجعل روسيا "تدفع ثمنا" على تدخلها في أوكرانيا، وذلك في مستهل زيارة تستمر يومين إلى هولندا.

وصرح اوباما امام صحافيين اثر لقاء مع رئيس وزراء هولندا مات روته في امستردام ان "اوروبا والولايات المتحدة متحدتان في دعم الحكومة والشعب الاوكرانيين، ونحن متحدون لجعل روسيا تدفع ثمنا على الاعمال التي قامت بها حتى الان".

وبدأ اوباما جولة خارجية تستمر ستة ايام افتتحها الاثنين بزيارة هولندا، وستشمل بروكسل وروما والمملكة العربية السعودية.

واكد اوباما ان "حلفاءنا في حلف شمال الاطلسي هم الاقرب لنا في الساحة الدولية. واوروبا هي حجر زاوية العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم".

وبدوره، قال رئيس الحكومة الهولندي "نرى نحن الاثنان ان محاولة روسيا السيطرة على القرم انتهاك واضع للقانون الدولي، ونحن ندين تلك التصرفات باشد العبارات".

وبعد امستردام، سيتوجه الرئيس الاميركي الى لاهاي للمشاركة في قمة الامن النووي المقررة منذ فترة، والتي ستجمع 53 دولة. لكن يبدو ان ازمة شبه جزيرة القرم غيرت من اولويات الرئيس الاميركي.

وتواجه موسكو احتمال العقوبات الدولية، ومن الممكن ان تطرد من مجموعة الثماني من قبل الدول السبع الاخرى. ومن المفترض ان يجتمع قياديو الدول السبع مساء الاثنين على هامش قمة الامن النووي.

وبالرغم من محاولة اوباما طمأنة الاوروبيين، يسيطر الشك على التحالف بين واشنطن وشركائها في القارة العجوز.

وتحدث اوباما الخميس عن التعرض لقطاعات اساسية في الاقتصاد الروسي، ولكن من شأن الهجمات الدولية المضادة على موسكو ان تؤذي الاتحاد الاوروبي اكثر من الولايات المتحدة، وخصوصا في قطاع الطاقة.-(أ ف ب)

التعليق