"النزاهة النيابية" تزور الجامعة الملكية للعلوم الطبية وتطلع على مدى جاهزيتها

تم نشره في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان - قررت لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية أمس عقد اجتماع مغلق مع رئاسة الجامعة الملكية للعلوم الطبية وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي، خلال الأيام القليلة المقبلة، لمناقشة موضوع الجامعة، وفق نائب رئيس اللجنة النائب هند الفايز.
وقالت الفايز إن اللجنة ستصدر بعد ذلك توصيات بموضوع الجامعة، مضيفة إنه سيسبق ذلك الاجتماع المغلق اجتماع لـ"النزاهة النيابية" تناقش فيه المشروع بكل تفاصيله وحيثياته وجوانبه والأسباب والعوائق التي حالت دون إنشائه ومنحه الرخصة بالشكل النهائي.
وكان وفد من اللجنة يضم بالإضافة إلى الفايز كل من النواب: زيد الشوابكة وعلي السنيد وتامر بينو، زار أمس الجامعة للاطلاع عن قرب على مبان الجامعة ومدى جاهزيتها، لكي يتم بلورة فكرة كاملة وشاملة عن المشروع.
وقام الوفد النيابي بزيارة عدة مبان في الجامعة، منها مبنى التسجيل والقبول كليتي طب الأسنان والعلوم المساندة والتمريض والمكتبة، حيث اطلع على مدى جاهزيتها.
من جهته، قال رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور عبدالمجيد السعدون "إن الجامعة حاصلة وبشكل رسمي على الترخيص النهائي من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، كما أنها لديها اعتماد رسمي من قبل هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي".
يذكر أن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي لم تمنح الجامعة الاعتماد النهائي، حيث قال رئيسها في وقت سابق "إن قرار مجلس الهيئة مشروط بتحقيق الجامعة لعدة شروط منها: تزويد مجلس التعليم العالي بمخطط تفصيلي لمستشفى تعليمي سعته 200 سرير على الأقل داخل الحرم الجامعي، وإنشاء وتفعيل الابتعاث للحصول على الدرجات العلمية، التي تحتاجها الجامعة وتزويد المجلس باتفاقيات تشاركية مع جامعات أجنبية مرموقة".
ورداً على ذلك، قال السعدون "إن معايير الاعتماد وبخصوص المستشفى لم تشترط وجود 200 سرير عندما يكون اتفاق ما بين الجامعة ووزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية"، مضيفاً إن لدى جامعة شراكة مع الخدمات الطبية الملكية.
وكان السعدون قال، في تصريح صحفي سابق، إن الجامعة الملكية أبرمت اتفاقيات مع جامعات عالمية مرموقة لدعم البرامج الأكاديمية والتعليمية في الجامعة وفقا لحاجتها. -(بترا)

التعليق