النائب العودات: نسعى لتعديل قانون المخدرات بمعاقبة المتعاطي لأول مرة

تم نشره في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان - أكد رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب عبدالمنعم العودات سعيه بالدفع لتعديل قانون المخدرات ليعاقب المتعاطي لأول مرة، لأن المخدرات أصبحت ظاهرة تهدد مستقبل الشباب الأردني، مبينا ان معظم الجرائم الخطرة من يرتكبها هم من متعاطي المخدرات.
وقال العودات في جلسة حوارية أمس مع شبكة الشباب الاردنيين المدافعين عن حقوق الانسان (دفاع) ان رأيه في قانون المخدرات والمؤثرات العقلية، كان بعدم وجوب إعفاء المتعاطي من العقوبة لأول مرة، بل يجب تنفيذ العقوبة تجاهه من دون وضع قيد في سجله.
وتحدث عن تطبيق سيادة القانون بشكل عام، موضحا انه يبدأ من أصغر موظف وحتى أكبر موظف، واننا نحتاج الى جيل يحترم القانون ولا يخشى من العقوبة فقط.
واضاف في الجلسة التي ضمت شبابا ناشطين سياسيا ومدافعين عن حقوق الانسان في الجامعات الأردنية، إننا "نحتاج في الأردن لثورة من وزارة التربية والتعليم في المناهج الدراسية، بحيث يجب وضع مواد دراسية حول المواطنية واحترام القانون، لنتمكن من بناء جيل كامل يحترم القانون".
وفيما يتعلق بالقوانين والانظمة الجامعية، قال العودات إن "الصورة الناصعة لجامعاتنا تغيرت وأصبحت مسرحاً للعنف، وخصوصا العنف العشائري".
ولفت الى "أن قانون الانتخاب (قانون الصوت الواحد) هو من الأسباب التي أوصلتنا لهذه الحالة حيث انه ينمي الولاءات الضيقة بدلاً من الولاءات العامة".
وقال ان المجلس "بصدد إعادة النظر في النظام الداخلي لمجلس النواب لوجود حل لموضوع تغيب النواب عن حضور الجلسات".
وبخصوص العمل الحزبي وتقييد القوانين والأنظمة الجامعية للعمل الحزبي قال العودات ان "العمل الحزبي يجب أن يبدأ من الجامعات"، ونصح المشاركين والطلبة بالمشاركة السياسية في الجامعات والخوض في العمل السياسي لتفتيح مداركهم السياسية في الحياة فيما بعد.-(بترا)

التعليق