"العاملين في الاوقاف" تدعو لتغليب الحوار لتحقيق مطالب الأئمة

تم نشره في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة – دعا رئيس اللجنة الوطنية لنقابة العاملين في وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية يحيى القناهرة إلى تغليب لغة الحوار والمنطق، فيما يتعلق بمطالب الأئمة والوعاظ والمؤذنين والإداريين بتحسين أوضاعهم الوظيفية والمعيشية.
وأكد القناهرة في بيان صادر عن اللجنة الوطنية المطالبة بتأسيس نقابة لكافة العاملين في وزارة الأوقاف، أن الظروف القاسية التي تمر بها موارد البلاد المالية والتي يعلمها الجميع تتطلب من دعاة الأمة وقفة صادقة تسطر لهم بحروف من ذهب، خصوصا ما يتعلق ببعض المطالب كرفع العلاوة الإضافية أسوة بموظفي الدولة خصوصا المعلمين، والتي أسند أمرها إلى أصحاب القرار الذين يملكون رؤية واسعة.
 ولفت البيان إلى سلسلة قرارات أقرت لرفع المعاناة عن دعاة الأمة وعلمائها، منها المنح الجامعية للعاملين في الأوقاف مع إعطاء أولوية لأبنائهم، ورفع مياومات السفر في الحج المعمرة، وإعادة تسيير البعثات مع المعتمرين الأردنيين ودراسة إرسال بعثات إرشادية من الأئمة معهم، وكذلك فتح باب القروض الحسنة، وتشكيل لجان لدراسة وضع قانون إسكان للموظفين، والبدء بطرح عطاء مشروع للطاقة البديلة لوقف الاستنزاف فواتير الكهرباء للمساجد والتي أرهقت موازنة الوزارة.
ولفت البيان إلى أن اللجنة الوطنية للعاملين في الأوقاف انتهجت لغة الحوار والمنطق في تحقيق المطالب، مع مراعاة الأوضاع المالية للوزارة والوطن بشكل عام، في الوقت الذي شدد رئيسها على أن اللجنة التحضيرية لنقابة الأئمة حسب مخرجاتها لن تكون قادرة على خدمة العاملين في الأوقاف جميعهم، بل ستكون مقتصرة على خدمة البعض منهم، خصوصا ما يتعلق منها بتحسين مستوى معيشة الموظفين، لأن ذلك سيتحقق من خلال ترك مساحة كافية لأصحاب القرار للتحرك بجدية دون اللجوء لقوى الشد العكسي والتي ستنعكس نتائجها سلبا على الجميع.  وأضاف القناهرة أننا في اللجنة الوطنية لن نساوم على ما يخدم الأئمة والمؤذنين والإداريين، ولن نسير خلف مطالب ضيقة لفئة كل همها الظهور وتسييس المطالب الوظيفية. 
 

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اتقي الله (امام مسجد)

    الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014.
    اللجنه الوطنيه في الواقع غير موجوده في الاصل وهي تدار من قبل الوزاره نفسها اما بخصوص ماذكر فهو غيرصحيح ولم يتحقق منه شي حتى المنح الجامعيه ما زالت مجرد كلام ولم يلتحق اي امام بالجامعه حتى الان ......ولم يتحسن وضع اي امام
    على ارضع الواقع حتى الان.