النسور يبحث مع وزير العدل العُماني تعزيز العلاقات بين البلدين

تم نشره في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 01:22 صباحاً

عمان – بحث رئيس الوزراء عبدالله النسور خلال لقائه في مكتبه برئاسة الوزراء أمس وزير العدل العُماني الشيخ عبد الملك بن عبدالله الخليلي والوفد المرافق، اوجه التعاون بين الاردن وعُمان خاصة في المجالات القانونية والقضائية خدمة لمصالح البلدين والشعبين الشقيقين.
واكد النسور العلاقات الاخوية بين الأردن وسلطنة عُمان والحرص على تعزيز علاقات التعاون في المجالات كافة، لافتا الى ان الأردن يضع امكانياته وخبراته بتصرف الاشقاء العُمانيين في المجالات التي يحتاجونها.
وأشار إلى أن الأردن "يستقبل نحو 2 مليون لاجئ فلسطيني نسي العالم تقريبا قضيتهم، اضافة الى استقبال نحو 1.3 مليون من اللاجئين السوريين وغيرهم من اللاجئين من العراق ودول اخرى".
وأكد ان الأردن بقيادته الهاشمية يدعم جهود تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة حتى تنعم بالسلام بعد عقود من الصراعات، موضحا "ان الاردن المحاط بسياج ملتهب استطاع بفضل حكمة قيادته الهاشمية ويقظة اجهزته الامنية ووعي شعبه المحافظة على امنه واستقراره".
من جهته، أكد الخليلي ان العلاقات بين البلدين الشقيقين مبنية على الاحترام والاخوة التي تربط البلدين بفضل الدعم الذي تحظى به من قبل قيادتي البلدين.
واكد رغبة سلطنة عُمان بتعزيز التعاون مع الاردن في المجالات كافة خاصة في مجال تطوير العمل القضائي، لافتا الى ان تدريب مجموعات من القضاة العُمانيين في المعهد القضائي الاردني يمد جسورا إضافية للتواصل والتقارب بين الشعبين.
إلى ذلك، بحث وزير العدل بسام التلهوني خلال لقائه في مكتبه الخليلي التعاون في المجالات القانونية والقضائية، وبلورة مشاريع مشتركة بين البلدين في المسقبل.
واستعرض التلهوني خلال اللقاء بعض اعمال الوزارة ومرافقها وخاصة دائرة اشهار الذمة المالية المتعلقة التي تتلقى الاقرارت المالية لموظفي الفئات العليا، مؤكدا انها تسهم في ترسخ وتعزيز الشفافية والنزاهة الوطنية.
بدوره، قال الخليلي ان مشاريع مشتركة قادمة بين البلدين، مشيرا الى أن التعاون القائم بين البلدين اقوى من الموثق، معربا عن تطلعه للاستفادة من تجربة المعهد القضائي الأردني والتطور التقني في عمل الوزارة. -(بترا)

التعليق