تمرين وهمي للسيطرة على باخرة مختطفة في خليج العقبة

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • رجال بحرية يتسلقون باخرة مختطفة لتحريرها خلال تمرين وهمي في العقبة أمس -(الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة- نفذت مؤسسة الموانئ بالتعاون مع الجهات الأمنية والبحرية ﻓﻲ اﻟﻌﻘﺒﺔ تمرينا وهميا لتحرير باخرة مختطفة تعود ملكيتها الى شركة الجسر العربي، وتحمل ﻋﻠﻰ متنها 270 راﻛﺒﺎ أثناء رحلة لها بين نويبع المصرية وميناء اﻟﻌﻘﺒﺔ.
وقال رئيس سلطة منطقة العقبة الخاصة الدكتور كامل محادين ان التمرين يأتي لرفع جاهزية مختلف الجهات المعنية ﻓﻲ التعامل مع قضايا الارهاب والاختطاف والتدخل السريع في مثل هذه اﻟﺤﺎﻻت، بالاضافة الى مزيد من التطوير و التدريب للإمكانيات و القدرات العسكرية والمدنية للتعامل مع هذا الحدث، مشيدا بجاهزية ومهنية كافة الأجهزة المينائية و العسكرية و المسانده التي ساهمت في إنجاح هذا التمرين في المياه الاقليمية الاردنية.
ودعا محادين الى مزيد من هذه التمارين للمحافظة على جاهزية وحرفية اداء المؤسسات الوطنية ليبقى الاردن دائما واحة امن و استقرار في المنطقة .
وبين مدير عام مؤسسة الموانئ م. محمد المبيضين ان التمرين جاء للوقوف على الاستعدادات والجاهزية للكوادر المعنية بالتعامل مع الاحداث الطارئة.
وأوضح المبيضين أن التمرين بدأ بافتراض تعرض إحدى السفن إلى عملية اختطاف مسلح واحتجاز رهائن مما شكل تهديدا لأرواح البشر وسلامة القطع البحرية حيث تعاملت الأجهزة المشاركة في التمرين وبوقت قياسي وحرفية ومهارة عالية لانقاذ وتحرير الرهائن والقبض على الخاطفين ورفعت من مستوى التأهب لمواجهة كافة الاحتمالات والنتائج المترتبة على الحدث.
 وأكد أن التمرين يعد بمثابة تجربة تدفع إلى عمليات عصف ذهني ومهني لكافة الكوادر البشرية والفنية المعنية بالتعامل مع مثل هذه الحوادث بين الحين والاخر اضافة الى وجود فريق تقييم للكشف عن نقاط القوة لتعظيمها والبناء عليها مستقبلاً .. وكشف نقاط الضعف لمعالجتها بوضع الحلول المناسبة.
وأشاد مدير عام الجسر العربي حسين الصعوب بمبادرة مؤسسة الموانئ مبدياً إعجابه وتقديره لنجاح هذا التمرين الذي طبق على احدى سفن الجسر العربي مشيرا الى أن إجراء مثل هذه التمارين يساهم في تعزيز ثقة رواد الخط و المتعاملين مع الجسر العربي بما يمثله من رسالة واضحة في أن هذا البلد واحة أمن واستقرار في كافة الظروف والأحداث.

التعليق