طلبة يتغيبون عن الدوام

المحافظات.. إرباك في مراكز الاقتراع ومعلمات يقاطعن

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 26 آذار / مارس 2014. 01:10 صباحاً

فريق "الغد"

محافظات-الغد- شهدت معظم مراكز الاقتراع لانتخابات نقابة المعلمين في محافظات المملكة التي جرت أمس، إقبالا شديدا وسط أجواء تميزت في بعض المحافظات بالهدوء والارتياح، فيما سجلت مراكز أخرى شكاوى حول إرباك في عملية الاقتراع ونقص في الصناديق.
وبشكل عام، أشاد غالبية المعلمين بالإجراءات المتميزة في الانتخابات للدورة الثانية لمجلس النقابة الجديد، مؤكدين أنها جرت بكل يسر وسهولة وبشكل منظم، ولم يحدث ما يعكر صفوها.
وأبدى غالبية الناخبين والمرشحين ارتياحهم إزاء سير العملية الانتخابية، التي اعتبروها تجسيدا للعرس الديمقراطي الذي يؤسس لمرحلة جديدة كلها آمال بأن يكون لنقابتهم الدور الفاعل والحقيقي في حمل همومهم والدفاع عن قضاياهم. 
إقبال كبير على المشاركة بالكرك
وفي الكرك، شهدت انتخابات نقابة المعلمين إقبالا  كبيرا على المشاركة بالاقتراع من قبل المعلمين بالمحافظة.
واكتظت قاعات مراكز الاقتراع في مدارس المحافظة بالمعلمين الناخبين.
وبينت رئيسة لجنة الانتخابات لنقابة المعلمين بالكرك مديرة التربية والتعليم بالكرك الدكتورة صباح النوايسة أن نسبة الاقتراع للانتخابات العامة لجميع مناطق المحافظة، وصلت عند الساعة الثانية عشرة ظهرا 68 بالمائة. 
وأشارت إلى أن بعض المديريات وصلت فيها نسبة الاقتراع الى اكثر من 77 بالمائة، حتى تلك الساعة، مؤكدة أن العملية الانتخابية جرت وسط أجواء هادئة، ولم تحدث أية إشكالات على الإطلاق أثناء سير العملية الانتخابية التي جرت من الساعة الثامنة صباحا وحتى الخامسة مساء.
وكانت انتخابات نقابة المعلمين في مختلف مناطق محافظة الكرك قد جرت أمس وسط منافسة شديدة بين المرشحين بالقوائم والفردي.
وينافس بالانتخابات، قائمتان و37 مرشحا فرديا بعد انسحاب خمسة مرشحين.
 وأكدت الدكتورة النوايسة أن اللجنة وفرت كافة الاستعدادات اللازمة لإجراء العملية الانتخابية وفقا للتعليمات الرسمية، مشيرة إلى توفير كافة أعضاء اللجان الانتخابية للاقتراع والفرز، وبأعداد كافية حرصا على إجراء العملية الانتخابية بشكل سليم ودون أي معيقات للمعلمين.
إرباك وإقبال شديد على مراكز اقتراع إربد
وفي إربد، شهدت مراكز الاقتراع حالة من الإرباك وسوء التنظيم، بالإضافة إلى عدم كفاية صناديق الاقتراع في بعض المراكز، وبطء العملية الانتخابية ودخول المعلمين إلى مراكز الاقتراع بالعشرات.
وأعرب المرشحون لانتخابات النقابة من خشيتهم أن تؤدي حالة الفوضى في عدد من مراكز الاقتراع والتصويت إلى فشل عملية الاقتراع والتصويت، فيما عبر مرشحون آخرون عن رضاهم على العملية الانتخابية التي سارت بكل سهولة ويسر دون تعقيدات.
وأكد معلمون أن قاعات الاقتراع صغيرة وتفتقر إلى المقاعد، ما جعل الكثير من المعلمات يغادرن مركز الاقتراع بدون ممارسة حقهن بالانتخاب تجنبا للازدحام، إضافة إلى أن بعض رؤساء الانتخاب منعوا معلمين من التصويت لعدم حملهم بطاقة أحوال مدنية، ورفض التصويت على رخصة القيادة. وطالب المعلم أحمد بطاينة، خلال الانتخابات المقبلة بزيادة عدد الصناديق لتمكين الأعداد الكبيرة من المعلمين من ممارسة حقهم الانتخابي بسهولة ويسر، حيث أن الأعداد المحدودة من الصناديق أدت إلى الازدحامات أمام المراكز، داعيا إلى أن تكون العملية أكثر تنظيما من حيث الإعداد والتحضير.
وعبر المرشح عن القائمة الوطنية أيمن العكور، عن ارتياحه للعملية الانتخابية، مشيرا إلى أن المهم الإنجاز التاريخي الوطني المتمثل بهذا الاستحقاق، وولادة أول نقابة للمعلمين، في حين أن الثغرات والمشكلات يمكن تجاوزها مستقبلا، وهو أمر يحدث في كثير من الانتخابات ومنها الانتخابات النيابية. وشهدت مراكز الاقتراع في محافظة إربد أمس، إقبالا كبيرا من قبل المعلمين الذين بدأوا بالتوافد على صناديق الاقتراع ومنذ الساعة الأولى لبدء الانتخاب، حيث عبر عدد كبير منهم عن فرحهم بهذا العرس الوطني.
تغيب طلبة عن الدوام بسبب الانتخابات في جرش  
وفي جرش، تغيب طلاب العديد من مدارس المحافظة عن الدوام أمس، لمشاركة المعلمين في انتخاب أعضاء نقابتهم، وفق طلاب وأولياء أمور.
وأكد طلاب في العديد من مدارس قرى وبلدات محافظة جرش أن المعلمين تغيبوا عن الدوام الرسمي ولم يداوم الطلاب نهائيا.
على أن مدير تربية جرش ورئيس انتخابات فرع النقابة في محافظة جرش علي العقلة نفى أن يكون هناك تغيب عن الدوام الرسمي بسبب الانتخابات.
وأكد أن يوم الاقتراع هو دوام رسمي ويتوجه المعلمين للاقتراع على فترات، وقد جهزت المديرية 16 مركز اقتراع في مختلف مناطق المحافظة، ليتسنى لجميع المعلمين الاقتراع خلال وقت قصير ومن ثم متابعة الدوام.
وأوضح عقلة أن عملية الاقتراع سارت على أكمل وجه دون أي مشاكل أو عوائق وبسرعة ودون تأخير وكان وقت الاقتراع كافيا.
نقص الصناديق يجبر معلمات على المقاطعة بالغور الشمالي
وفي الغور الشمالي، قاطعت عدد من معلمات مدارس الكريمة بلواء الغور الشمالي انتخابات نقابة المعلمين، بحجة  عدم توافر صندوق اقتراع في مدارس الكريمة، إضافة لبعد المسافة عن أقرب مركز اقتراع بحوالي 10 كيلومترات.
وأوضحت المعلمة نهى خالد أن موعد الانتخابات تزامن مع موعد استلام موظفي القطاع العام لرواتبهم، ما خلق أزمات  سير خانقة وإرباكا مروريا جراء الاكتظاظ في الأسواق والشوارع، ناهيك عن عدم توافر وسائط نقل تنقلهم إلى أقرب مركز اقتراع، والواقع في منطقة أبوهابيل والذي يبعد نحو 10 كيلومترات عن منطقة كريمة.
وانتقدت المعلمة أم محمود تهميش مديرية التربية والتعليم  لمدارس الكريمة وخصوصا مدارس الإناث وعدم توافر  صندوق اقتراع رغم وجود أكثر من 7 مدارس في المنطقة  وعدد معلمات يفوق 160 معلمة، مؤكدة أن ذلك الإجراء حرم عشرات المعلمات من اختيار نقيب يمثلهن في النقابة، إذ فضلن العودة إلى منازلهن بدل قطع مسافات بعيدة جدا،  مشيرا أن من حقهن توفر مركز اقتراع في المنطقة للحد من الضغط الواقع على مراكز الاقتراع.
من جانبه، أوضح مدير مديرية تربية لواء الغور الشمالي  منذر صلاح أن عدم توفر صندوق اقتراع في مدارس كريمة  عائد إلى أعمال الصيانة التي تشمل مدارسها، مشيرا إلى أن ذلك القرار لم يكن تهميشا، وإنما طبيعة الظروف، والعمل تزامنت مع موعد إجراء انتخابات نقابة المعلمين.
معان: هدوء وارتياح يسود الاقتراع
 وفي معان، سادت أجواء من الهدوء والارتياح منذ بدء العملية الانتخابية لنقابة المعلمين للدورة الثانية في مختلف مناطق المحافظة.
وأكد معلمون في المدينة أن الانتخابات التي جرت أمس، تؤسس لمرحلة جديدة في إعادة بناء الثقة بين المعلم في المحافظة والقطاعات التربوية بما فيها الطلبة. 
وأكدوا على حرص المعلمين على توفير الأجواء المناسبة في إطار من الهدوء والتوافق بين مختلف مكونات المدينة، لافتين أن النتائج التي ستظهر تبين مدى الروح الوطنية التي يتمتع بها المعلمون من أبناء المدينة وحسهم الوطني العالي.
واعتبروا أن ما جرى يوم الانتخابات من روح ديمقراطية إيجابية بين المرشحين وأنصارهم عزز حالة الثقة لدى المواطنين في المنطقة بضرورة التوافق العام على مختلف القضايا حرصا على المصلحة الوطنية. وكان المعلمون قد أشادوا بالإجراءات المتميزة في الانتخابات للدورة الثانية لمجلس النقابة الجديد، حيث جرت بكل يسر وسهولة وبشكل منظم ولم يحدث ما يعكر صفوها.
وقالوا إن عملية التنظيم للانتخابات الحالية من حيث توزيع مراكز وصناديق الاقتراع على المدارس أسهمت ايضا في سير الانتخابات بشكل هادئ ومنظم، حيث تمكن المعلمون والمعلمات من التصويت في مدارسهم التي يتوافر فيها صناديق للاقتراع بهدف ضمان مشاركة جميع المعلمين في الانتخابات.
الطفيلة: إرباك في دوام بعض المدارس ومرشحون يخالفون قواعد الدعاية
وفي الطفيلة، بلغت نسبة الاقتراع 75 %، فيما شهدت مراكز إقبالا ملحوظا من قبل الناخبين الذين توافدوا الى صناديق الاقتراع البالغ تعدادها 14 صندوقا، موزعة على مدارس انتشرت في مناطق المحافظة.
وشهدت بعض المدارس خللا في دوام الطلبة الرسمي، خصوصا تلك التي خصصت كمراكز اقتراع، فيما حرص مرشحون على تثبيت لافتات أمام بوابات مراكز الاقتراع، بما يتنافى مع وجوب وقف الدعاية الانتخابية قبل البدء بعملية الاقتراع بأربع عشرين ساعة. ووصلت نسبة الاقتراع حتى ظهيرة يوم الاقتراع إلى نحو 75 % في عدد كبير من المراكز.
 وتواجد مؤازرو المرشحين من المعلمين أمام بوابات مراكز الاقتراع يحملون بطاقات تعريفية بمرشحيهم، علاوة على اعتمار البعض منهم قبعات تحمل أسماء الكتل والمعلمين المرشحين وشعاراتهم الانتخابية.
إلى ذلك، أكد رئيس لجنة انتخابات نقابة معلمي الطفيلة مدير تربية لواء بصيرا الدكتور إبراهيم السقرات، أن عدد الناخبين من المعلمين، بلغ 2883 ناخبا وناخبة، فيما بلغ عدد صناديق الاقتراع 14 صندوقا وزعت على مدارس في المحافظة في قصبة الطفيلة والمناطق التابعة لها، ولواءي بصيرا والحسا.
وأشار السقرات إلى أن الانتخابات سارت بشكل هادئ، دون وقوع أي حوادث تذكر، واصفا إياها "بالسلسلة"، إذ ميزتها أجواء من التوافق والهدوء.

التعليق