أوركسترا "الاتحاد الأوروبي" تقدم عرضا في "أبوظبي"

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- ضمن فعاليات البرنامج الرئيسي لمهرجان أبوظبي 2014، قدمت أوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب أول عروضها في العالم العربي بقيادة الموسيقار النجم فلاديمير أشكينازي، الحائز على جوائز غرامي للموسيقى بمشاركة عازف التشيللو الاستثنائي غوتيه كابيسون.
وبرهنت هذه الأمسية التاريخية على التزام مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون تجاه دعم المواهب الموسيقية الشابة في الإمارات وإثراء مصادرهم الملهمة عبر تعريفهم بالمواهب الشابة العالمية، بما يسهم في ترسيخ مكانة الموسيقى في المجتمع كسفير عالمي للتبادل الثقافي والحوار المشترك حول العالم.
وقالت مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، هدى الخميس كانو "يحتاج العالم منا أن نتكاتف لنصنع تاريخاً مشرقاً للثقافة الإنسانية، وأن نستفيد من تجربتنا المشتركة في الاحتفاء بالمنجز الفني والإبداعي لشعوبنا ودولنا".
وأضافت "كم أسعدنا الليلة أن نستقبل ولأول مرة في العالم العربي تلك الكوكبة الرائعة من موسيقيي أوركسترا الاتحاد الأوروبي التي تجمع الموسيقيين الموهوبين الشباب من دول الاتحاد الأوروبي الثماني والعشرين، متجاوزة الفوارق اللغوية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية بينهم سعياً لإعلاء قيمة التميز الفني الموسيقي دون سواها، وهو المبدأ المشترك الذي جمعنا بهم".
وبينت قائلة "إننا نعمل بوحي من توجيهات القيادة الرشيدة للإمارات في تعزيز التفاهم المشترك والاحترام المتبادل بين الثقافات والحضارات المختلفة لتحقيق التقارب وزيادة التواصل الاجتماعي والمعرفي والتبادل الثقافي والفني واحتضان الإبداع".
وعقب الحفل، قال مارشال ماركوس الرئيس التنفيذي لأوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب "كانت أمسية لا تنسى، ولحظات تاريخية حتى بالنسبة لأعضاء فرقة أوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب، لقد أدهشنا هذا الحضور الجماهيري الحاشد، وكرم الضيافة الإماراتية".
وتوجه ماركوس بالشكر إلى مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون التي لعبت دوراً كبيراً في سبيل تقديم عرضنا الأول في العالم العربي، مضيفا "نحن ممتنون على هذا الجهد، وعلى إتاحة الفرصة لنا لنكون بذلك أضخم تكتل لسفراء الثقافة الذين يمثلون الاتحاد الأوروبي إلى الإمارات، ونتطلع إلى توطيد علاقاتنا الموسيقية والثقافية مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون خلال السنوات المقبلة".
من جهتها، أعربت أندرولا فاسيليو المفوضية الأوروبية للتعليم والثقافة وتعدد اللغات والشباب، عن سعادتها بحضور حفل أوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب، قائلة "نتمنى النجاح لمهرجان أبوظبي، ولا يسعني إلا أن أثني على جهود المهرجان في تعميق ثقافة الحوار العالمي، بما يقوم به من دور أساسي وفاعل في الدفع بهذا الاتجاه، ومقدرته على إثراء الجوار حول قدرتنا كبشر من خلفيات ثقافية مختلفة على التعايش فيما بيننا بروح السلام والتفاهم".
وبقيادة المايسترو فلاديمير أشكينازي، قدمت فرقة أوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب التي تجمع شباب 28 دولة أوروبية أمسية استثنائية حفلت بروائع الموسيقى الكلاسيكية لجميع الأعمار، من مؤلفات غلينكا، دفورجاك ورخمانينوف، التي تم أداؤها في قالب متميز من الإبداع والأداء الراقيين؛ حيث تفاعل معها الجمهور الذي ملأ قاعة مسرح فندق قصر الإمارات.
وفي فقرة لاحقة، صعد على المسرح عازف التشيللو والنجم الفرنسي غوتيه كابيسون، حيث أشعل حماس الجمهور الذي تفاعل مع إبداعاته في العزف المنفرد لمقطوعة كونشيرتو التشيللو للموسيقار دفورجاك، ما أضفى على الأمسية مزيداً من السحر والشاعرية الموسيقية المتفردة.

التعليق