تقرير اخباري

إنجاز أردني مستحق في البطولة العربية العسكرية للتايكواندو

تم نشره في الجمعة 28 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

بلال الغلاييني

عمان - تستحق القيادة العامة للقوات المسلحة ممثلة بالاتحاد الرياضي العسكري علامة التميز الكاملة، جراء استضافتها الباهرة والناجحة للبطولة العربية العسكرية الخامسة في لعبة التايكواندو، التي استضافتها عمان وسط مشاركة غير مسبوقة من الدول العربية التي وصل عددها الى 16 دولة، ولولا بعض الظروف القاهرة لاكتمل المشهد الاحتفالي بمشاركة كاملة من الدول العربية.
من خلال تواجدنا في اللجنة المنظمة العليا، ايقنا أن القوات المسلحة قادرة على انجاح مثل هذه التظاهرات العربية الكبيرة، نظرا للامكانات الكبيرة والخبرات الواسعة التي يمتلكها نشامى القوات المسلحة، اضافة الى الانضباطية في العمل، والتي اسهمت جميعها في اخراج البطولة بالصورة المشرفة التي تستحقها، وهذا الدور ليس غريبا على القوات المسلحة، فهي عودتنا دوما على التصدي وتنظيم البطولات الرياضية وانجاحها بالصورة المثالية والحضارية.
ما يلفت الانتباه في هذه البطولة، ان كافة التحضيرات التي تتطلبها أعمال البطولة، كانت جاهزة قبل الموعد الرسمي لحفل الافتتاح، وهذا ما شاهدناه فعليا على أرض الواقع من خلال سلسلة من الإجتماعات التحضيرية، والاجتماعات الفنية والادارية.
وعلى صعيد المستوى الفني، لفت نجوم المنتخب الوطني انتباه كافة الحضور والمتابعين، عندما تصدروا باستحقاق اغلب أوزان البطولة، فكان الذهب من نصيب الأبطال أنس دوريش ومحمد خليفة وسيف الخلايلة ومعتصم أبو زيد ونبيل طلال، ليؤكد نجوم التايكواندو ان الأردن ما يزال يمتلك (كنز التايكواندو) الذي نتغنى ونتفاخر به بين الرياضات الأخرى، فهنيئا للأردن بنجوم وابطال التايكواندو (ابطال العرب) المكللين بإلانجاز الكبير، والذي يضاف الى سلسلة الانجازات الذهبية التي نالها الأبطال على مر السنوات الماضية.
استثمار قدرات "الجيش"
في الحديث عن القدرات الهائلة التي يمتلكها نشامى القوات المسلحة الأردنية، وقدرتهم على انجاز المطلوب منهم وفق التعليمات والانضباطية العسكرية، فان الحديث ايضا على استضافة الأردن لبطولة العالم للناشئات لكرة القدم في العام 2017، هذا الحدث التاريخي الكبير والمهم، والذي يتطلب من الجميع الوقوف خلف المنظمين منذ الآن في التحضير وانجاز الأعمال المطلوبة، خصوصا فيما يتعلق بالبنية التحتية وانشاء الملاعب التدريبية والرسمية، وضرورة اشراك القوات المسلحة في اللجان التحضيرية كافة، نظرا للكفاءة العالية والإلتزام في انجاز العمل الذي يتحلى بها نشامى القوات المسلحة، الى جانب وجود الخبراء والفرق الخاصة في انشاء البنية التحتية.
نحن على يقين ان القوات المسلحة ستكون من اوائل (الملبين) لنداء الواجب في الوقوف خلف الوطن في استضافة بطولة العالم للشابات، المساهمة باخراجها بالصورة المثالية التي تعكس حضارة الأردن.
صالة الأرينا صرح شامخ
ما يثلج الصدر في استضافة البطولات القتالية، وجود صالة الأرينا هذا الصرح الرياضي الشامخ الذي يعكس مدى التطور الرياضي الذي اصاب البنية التحتية للملاعب الأردنية، حيث تعتبر صالة الأرينا واحدة من اجمل وأفضل الصالات في الوطن العربي، نظرا لوجود التجهيزات عالية المستوى ونظام التحكم الإلكتروني، الذي يلعب دورا مهما في انجاح البطولات. اننا على يقين ان صالة الأرينا ستبقى بإذن الله صرحا شامخا للرياضة الأردنية ما دامت (بأيد أمينة) تحرص على متابعتها والمحافظة عليها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »kik.boxk@yahoo.com (الكابتن مازن البلص)

    الجمعة 28 آذار / مارس 2014.
    مبارك مبارك للابطال على انجازهم واحياء عالم التايكوندوا ونكرر المباركه لكل من أنس دوريش ومحمد خليفة وسيف الخلايلة ومعتصم أبو زيد ونبيل طلال، ليؤكد نجوم التايكواندو ان الأردن ما يزال يمتلك (كنز التايكواندو) في ضل حضرت صاحب الجلاله الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وهذه تحياتي al kabten mazen al blas