مقتل رجل أمن لبناني برصاص مجهولين

تم نشره في السبت 29 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

طرابلس - أطلق مسلحون مجهولون النار أمس على عنصر في قوى الامن الداخلي في مدينة طرابلس في شمال لبنان، ما تسبب بمقتله، وهو الاغتيال الخامس بالرصاص منذ شباط (فبراير).
وافاد مصدر امني وكالة فرانس برس ان "مسلحين اثنين على دراجة نارية اقدما على اطلاق النار من رشاشين حربيين على سيارة من نوع رانج روفر يقودها العنصر في قوى الامن الداخلي بطرس البياع، اثناء مروره في منطقة القبة في طرابلس، ما تسبب بمقتله".
واوضح ان المسلحين اطلقا 18 رصاصة على السيارة، وان السيارة سقطت بعد مقتل سائقها في مجرى نهر ابو علي المحاذي للطريق، وحضرت قوة من الجيش الى المكان وانتشلت الجثة.
وأفاد المصدر ان التحقيق جار في الحادث، من دون ان يكون قادرا على التكهن بخلفياته.
والبياع مواطن مسيحي ثلاثيني كان متوجها من منطقة زغرتا (شمال) نحو طرابلس.
وقتل أول من أمس عنصر في الجيش اللبناني برصاص مسلحين اثنين على دراجة نارية في منطقة اخرى من طرابلس.
وضحية الخميس سني من سكان منطقة باب الرمل في طرابلس.
ولم يكن في امكان المصدر الامني الجزم في ما اذا كان هذان الاغتيالان مرتبطين بجولة العنف الجارية في طرابلس منذ 13 آذار (مارس)، التي اسفرت عن مقتل ثلاثين شخصا.
وبدأت جولة الاشتباكات بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية وجبل محسن ذات الغالبية العلوية هذه المرة اثر قيام مسلحين ملثمين اثنين على دراجة نارية باطلاق النار في احد شوارع طرابلس على مواطن سني ما تسبب بمقتله. والاربعاء، قتل مسلحان بالطريقة نفسها موظفا علويا في المجلس البلدي في طرابلس. -(ا ف ب)

التعليق