النصر السعودي يعود إلى سكة البطولات

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

الرياض - لم يأت تتويج النصر بلقب الدوري السعودي لكرة القدم للمرة السابعة في تاريخه من فراغ أو من قبيل الصدفة في ظل تطور مستواه باستمرار خلال الموسم الحالي.
حقق النصر لقبين من أصل ثلاثة نافس عليها هذا الموسم، حيث استطاع تحقيق كأس ولي العهد أمام الهلال، وأيضا حسم لقب الدوري رسميا دون النظر لنتائج الجولة الأخيرة، اذ ابتعد عن أقرب منافسيه وغريمه الهلال بأربع نقاط.
أحرز النصر لقبه إثر فوزه في عشرين مباراة والتعادل ثلاث مرات بينما جاءت خسارته الوحيدة أمام الهلال الذي فوت عليه فرصة تحقيق رقم قياسي في عدد مرات الفوز في المباريات المتتالية بفوزه عليه 4-3 الشهر الماضي، وتوج النصر باللقب للمرة السابعة في تاريخه بعد أعوام 1975 و1980 و1981 و1989 و1994 و1995.
وقدم لاعبو النصر مستويات لافتة هذا الموسم، جعلتهم يحرزون 59 هدفا كأقوى خط هجوم في الدوري بالتساوي مع الهلال الوصيف، وتعاقب 12 لاعبا من الفريق الأصفر على تسجيلها ، لكن البرازيلي التون رودريغيز ومحمد السهلاوي تكفلا بإحراز 32 هدفا مناصفة فيما بينهما، وأضاف الوافد الجديد يحيى الشهري 5 اهداف وحسن الراهب 4 أهداف.
وانفق النصر مبلغ 120 مليون ريال سعودي (33 مليون دولار أميركي) لإبرام تعاقدات مع لاعبين جدد وزعت على فترتي الانتقال الصيفية والشتوية، حيث تعاقد في بداية الموسم مع الشهري وكامل المر وربيع سفياني الذي لم ينضم للفريق إلا في كانون الثاني (يناير) الماضي بعد انتهاء تعاقده رسميا مع الفتح، كما تعاقد مع البحريني محمد حسين الذي استطاع ان يشكل ثنائيا دفاعيا مع عمر هوساوي ليتخلص النصر من الثغرات الدفاعية التي كان يعاني منها في السنوات الأخيرة.
كما تعاقد مع البرازيلي التون ومواطنه ايفرتون، الذي رحل برفقة مواطنه رفاييل باستوس في كانون الثاني (يناير) الماضي وجدد دماءه في كانون الثاني (يناير) بالجزائري مراد دلهوم والعماني عماد الحوسني.
وساهم التألق اللافت للحارس عبد الله العنزي في التتويج حيث لم يدخل مرمى النصر سوى 20 هدفا في 25 مباراة مما جعله اقوى خط دفاع في الدوري.
وعقب ضمان التتويج بالدوري صرح رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي: " كنت واثقا أننا سنفوز بلقب الدوري بالنقاط ولن نكون بحاجة للجوء لفارق الاهداف التي تفصلنا عن الهلال الوصيف، حققنا بطولة الدوري بعد غياب 19 عاما لنضمها إلى كأس ولي العهد، وللمرة الأولى يحقق النصر بطولتين في موسم واحد منذ 32 عاما".
وأعلن بن تركي ترشحه لرئاسة النصر لأربع سنوات مقبلة، وقال في هذا الصدد: "أعلن ترشحي للاستمرار في رئاسة النصر في السنوات الاربع المقبلة، فنحن صنعنا فريقا قويا، وانا عازم بكل قوة على الاستمرار في رئاسة النادي، وسنحرص على استمرار النصر قويا، وندعمه بلاعبين جدد ليبقى الفريق قوياً".
وثار جدل كبير حول مكان تتويج النصر بلقب الدوري، حيث أشيع بأن التتويج سيكون في أحد فنادق الرياض الكبرى، وذلك قبل حسم اللقب رسميا، ولكن بعد فوز العالمي باللقب سيكون تتويج الفريق عقب مباراة التعاون، وقال بن تركي حيال ذلك: "التتويج سيكون في القصيم عقب مباراة التعاون، لكن أحب أن أهدي هذا اللقب إلى والدي الامير تركي بن ناصر الذي علمني حب النصر منذ الصغر، كما اقدمه لعائلتي وأود أن اشكر جماهير العالمي التي حفزتنا على تقديم هذا العمل الكبير".
وحول الانتقادات القاسية التي وجهت للفريق في الموسم الماضي وتأثيرها على نهضة الفريق في الموسم الحالي، أكد رئيس النصر: "النقد لم يجلب البطولات ولم يجلب الدعم المالي او اللاعبين".
واستطرد الرئيس النصراوي: "النجاح جاء بالفكر والدراهم الكثيرة التي دفعت، فنحن صرفنا 120 مليون ريال، ولم يكن لدينا راع يمول الفريق، وميزانية الموسم المقبل ستكون أكثر بكثير، والعقود التي وقعناها مع اللاعبين سترفع الميزانية".
وجدد النصر عقود خمسة من لاعبيه هم البحريني محمد حسين لموسم واحد دون الاعلان عن قيمة الصفقة، وايضا لاعب الوسط شايع شراحيلي لأربعة مواسم مقابل 24 مليون ريال وعمر هوساوي لنفس المدة مقابل 21 مليون ريال، ومحمد السهلاوي 3 سنوات مقابل 35 مليون ريال، وحسن الراهب لثلاثة مواسم مقابل 12 مليون ريال.
وما زال النصر في طور التفاوض مع الظهير الايمن للفريق خالد الغامدي ولاعب الوسط المخضرم محمد نور، اللذين فضل النصر تأجيل التجديد لهما لنهاية الموسم.
وكشف رئيس النصر انه "بدأ يتوقع الفوز بالدوري عقب الفوز على الهلال الغريم التقليدي في الدور الأول، بعدها عملنا على تحقيق البطولة، وبناء نادي النصر واستطعنا اعادة الفريق للفوز بالبطولات الكبرى".
وزاد بن تركي "هناك نجوم كثيرة في الفريق اثبتوا لنا اننا نسير في المسار الصحيح، وأمامنا معترك أهم وأقوى في الموسم المقبل بخوض دوري أبطال آسيا، ونتطلع للمنافسة على كافة البطولات في الموسم المقبل".
وعن رحيل المدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو وتوصله لاتفاق نهائي لتدريب فريق الجيش القطري، قال رئيس النصر: " لم نجلس مع المدرب وفي نهاية الموسم ستتضح كل الأمور، والدوري لم ينته بعد، ونطمح لتحقيق الرقم القياسي في عدد نقاط الفوز بالدوري، وبعدها سيكون لكل حادث حديث".
وأبدى فهد المشيقح نائب رئيس النادي سعادته بالتتويج، كاشفا ان فريقه واجه صعوبات كبيرة في بداية الموسم تمثلت في قلة الدعم المالي، وقال: "برغم الازمات المالية، لكننا في نفس الوقت كان لدينا رئيس شجاع تحمل مسؤولية ناد كبير في وقت صعب كنادي النصر، وتغلبنا على المشاكل من خلال تكوين فريق عمل متجانس يعمل في صمت، لم يظهر عبر وسائل الاعلام وترك العمل يتحدث عنه".
وقال المشيقح: "كان هناك تخوف عقب المباراة التي خسرناها امام الهلال، لكن استطعنا تجاوز مرحلة الخطر في الوقت المناسب، والآن نحن أبطال الدوري".  -(أ ف ب)

التعليق