مادبا: سكان حي الخطابية يعانون من رداءة الطرق في منطقتهم

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - يعاني سكان حي الخطابية في مدينة مادبا من رداءة الطرق الداخلية والخارجية، رغم مطالباتهم بلدية مادبا الكبرى منذ سنوات بتعبيد الطرق وإعادة تأهيلها.
وقال سكان في المنطقة إن الطرق ضيقة وباتت لا تصلح للسير عليها لكثرة الحفر، إضافة إلى أن الطرق تقع على حافة البيوت، مما يشكل خطرا على مرتاديها.
وبين محمد علي السعيدات أن الطرق تعتبر حيوية لسكان البلدة، وتخدم المئات من السكان، وتربط العديد من القرى مع بعضها بعضا، مشيرا إلى أن ضيق الطريق يجبر سائق المركبة على الوقوف على حافته في حال مصادفة مركبة أخرى.
وأشار السعيدات إلى وجود منعطفات خطيرة عليها، الأمر الذي تسبب، في السنوات الماضية، بالعديد من حوادث السير، إضافة إلى وجود البيوت على حافة الطرق، ما يزيد من حوادث السير، مؤكدا أنه تم تقديم العديد من الشكاوى للجهات المسؤولية إلا أنه ولغاية الآن لم يتم تنفيذها.
ويشير أحمد محمد السعيدات، إلى أنه يتكبد خسائر كبيرة نتيجة ما تسببه الطرق الممتلئة بالحفر والمطبات لمركبته.
وقال "إنني أتعرض لخسائر مالية نتيجة إصلاحات مركبتي أثناء مسيري إلى منزلي الكائن بالحي والذي يعاني من رداءة الطرق"، مطالباً الجهات ذات العلاقة بإجراءات الصيانة اللازمة لهذه الطرق، وإعطائها الأولوية في تنفيذ الصيانة. 
ويشكو المزارعون عبدالحافظ السعيدات وعلي عبدالصمد وإياد علي من كثرة الحفر والهبوطات في بعض الطرق، ما يتسبب بمعاناة لمربي الثروة الحيوانية ومزارعي المحاصيل الحقلية في قضاءي جرينة والفيصلية.
وأكدوا أن طرقا في حي الخطابية المؤدية إلى مزارعهم مدمرة، وأن أعمال الصيانة التي تنفذ من حين إلى آخر عبثية ولا تحل المشكلة، مشيرين إلى التأثير على كميات الإنتاج واستغلال الأراضي الزراعية وارتفاع كلف صيانة الآليات الزراعية العاملة في هذا القطاع، ما ساهم في إحداث خسائر مادية لهم.
وأبدى رئيس بلدية مادبا الكبرى المحامي مصطفى المعايعة الأزايدة استعداد البلدية لعمل خلطات إسفلتية بعيد انتهاء أعمال الحفريات التي تقوم بها مديرية مياه مادبا لإنشاء خطوط للصرف الصحي، لافتا إلى وجود مخصصات مالية لطرح عطاءات لعمل خلطات إسفلتية وتعبيد كافة الطرق الداخلية للمناطق التابعة للبلدية بما فيها الأحياء السكنية.
وأكد مدير أشغال محافظة مادبا المهندس زايد الزينات أن المديرية ستجري دراسة متكاملة للطرق الخارجية والزراعية التي تحتاج لتعبيد وعمل خلطات إسفلتية، بما فيها الطرق الخارجية المؤدية إلى حي الخطابية، وحسب الأولوية. 

ahmad.alhawabkeh@alghad.jo

@ataleb7

التعليق