انخفاض عدد المفقودين في انزلاق التربة باميركا من 90 إلى 30 شخصا

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 08:53 صباحاً

لوس انجليس- اعلن مسؤول اميركي السبت ان عدد المفقودين في انزلاق التربة الذي دمر قبل اسبوع قرية في شمال غرب الولايات المتحدة، انخفض من 90 الى 30 شخصا.
واضاف المسؤول انه تم العثور على جثة جديدة السبت لم يتم التعرف اليها رسميا بعد، مما يرفع الى 18 حصيلة القتلى الذين تأكد سقوطهم في انزلاق التربة الهائل الذي دمر قرية اوسو قرب سياتل كبرى مدن ولاية واشنطن الاميركية.
وكانت السلطات اعلنت مطلع الاسبوع انها عثرت على ثماني جثث اخرى، ما يعني ان الحصيلة باتت 27 قتيلا على الاقل.
ولا تحصي السلطات في الحصيلة الرسمية التي تعلنها سوى الجثث التي يتم التعرف اليها رسميا من قبل معهد الطب الشرعي.
وكانت حصيلة رسمية سابقة اكدت ان 90 شخصا اعتبروا في عداد المفقودين اثر هذا الانزلاق الضخم للتربة.
وصباح السبت في تمام الساعة 10,37 (17,37 تغ) وقف عمال البحث والانقاذ المشاركون في عمليات البحث تحت الانقاض، دقيقة صمت حدادا على ارواح الضحايا وذلك بعد مرور اسبوع تماما على وقوع الكارثة.
ويعمل حوالى مئتين من رجال الانقاذ في ظروف صعبة ولم يعثروا سوى على عدد قليل من الناجين بعد الحادث مباشرة.
وكان جزء كامل من هضبة تطل على اوسو انفصل عن التلة واندفع باتجاه نهر مجاور مما ادى الى سيول من الطمي جرفت كل شيء في طريقها.-(أ ف ب)

التعليق