"المفوضية" خطة لتوسعة الخدمات المقدمة للاجئين السوريين في الطفيلة

تم نشره في الثلاثاء 1 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – أكد فريق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أن خطة طموحة تتضمن جملة من الأنشطة والبرامج ستنفذ العام الحالي لتوسعة الخدمات المقدمة للاجئين السوريين في محافظة الطفيلة وتفعيلها لتلبية احتياجاتهم خصوصا بعد  تزايد أعدادهم.
وبحث الفريق خلال اجتماعه، بهيئة الإغاثة والتنمية الدولية ورئيس بلدية الطفيلة الكبرى عبد الرحمن المهايرة واللجنة المحلية التابعة لهيئة الإغاثة، إمكانية إقامة مشروعات خدمية تشكل بنى تحتية لخدمة اللاجئين السوريين في الطفيلة والمجتمع المحلي.  وأشار الفريق إلى أن هذه البرامج تتضمن تنفيذ عدة مشروعات خدمية تم اقتراحها من قبل أعضاء اللجنة المحلية في الطفيلة ستنعكس إيجابا على الخدمات التي تقدم للمجتمع المحلي واللاجئين.
 وأشار المهاترة أن محافظة الطفيلة تفتقر للعديد من الخدمات الترفيهية والبنى التحتية كالمتنزهات العامة والحدائق وأماكن الترفيه الخاصة بالأطفال.
وبين أن المشروعات التي تزمع المفوضية السامية تنفيذها ستسهم في تحسين مستويات الخدمة المقدمة للمواطنين وتوفير أماكن للترفيه والتنزه، في ظل معاناة بلدية الطفيلة من صعوبات مالية كبيرة.
ولفت مدير الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية رئيس اللجنة المحلية التابعة لهيئة الإغاثة الدولية، علي البداينة أن اللجنة وضعت تصورات لمشروعات خدمية مقترحة تسهم في إيجاد أماكن للتنزه والترفيه للأطفال كالمتنزهات والحدائق وبعض الخدمات الضرورية الأساسية  .
ولفت البداينة إلى أن اللجنة قدمت مقترحات لإقامة مظلات على الطرق الرئيسية والفرعية في الطفيلة، علاوة على اقتراح مشروع لتوفير وحدات إنارة للتجمعات ذات الكثافة السكانية ،والتي تحتضن أسرا سورية حيث تفتقر بعض هذه التجمعات لمشروعات الإنارة.
وأكد فريق المفوضية السامية وهيئة الإغاثة الدولية أن الهدف الأساسي لعمل المفوضية هو العناية بشريحة اللاجئين والتركيز على احتياجاتهم في المجتمعات التي  تستقبلهم إذ سيتم دراسة وتقييم هذه المشروعات ليصار إلى تنفيذها على خطة العام الحالي. وجال أعضاء فريق المفوضية على عدد من مناطق في عين البيضاء والمنصورة بالطفيلة لإمكانية إيجاد قطع أراض تتبع لبلدية الطفيلة لإقامة مشروعات عليها، كمتنزهات وأماكن للترفيه والعاب الأطفال.

 alqatameei@

التعليق