اجتماع تنسيقي لمباراة الرمثا والفيصلي بكأس الأردن

تم نشره في الثلاثاء 1 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

عمان - الغد - يُعقد في الساعة 12 من ظهر اليوم، الاجتماع التنسيقي لمباراة الرمثا والفيصلي في ذهاب الدور ربع النهائي من كأس الأردن – المناصير لكرة القدم، والتي ستقام في الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة على ستاد الأمير الحسن.
وسيتولى اتحاد كرة القدم الاشراف التنظيمي على المباراة من كافة جوانبها، من خلال تشكيل فريق عمل لادارة المباراة.
ووجه الاتحاد الدعوة لادارتي الناديين والجهات الأمنية ذات العلاقة لحضور الاجتماع، بهدف الاتفاق على كافة الجوانب التنظيمية والفنية والأمنية، ولتجسيد رؤية سمو الأمير علي بن الحسين، من خلال رسالته التي وجهها سموه إلى أسرة الكرة الأردنية، والتي أكد من خلالها إيمانه بمبدأ اللعب النظيف، الذي يعتبر الركن الأساسي لرياضة كرة القدم ليس فقط داخل الملعب بل وخارجه والذي ينطبق على جميع اركان اللعبة، ومن قناعة سموه التامة بالأهمية البالغة لفصل الرياضة عن السياسة كقاعدة رئيسية، والتأكيد على النظام الاساسي للاتحاد "المادة رقم 3"، وكذلك ميثاق الاتحاد الدولي للنظام والسلوك "مادة رقم 67-3، والتي تؤكد على ضرورة منع المواد التالية من دخول كافة المدن الرياضية والملاعب، التي تقام عليها المسابقات المحلية الودية والاسيوية والدولية وهي:
- اليافطات التي تحمل شعارات سياسية ودينية او شعارات من شأنها اثارة النعرات.
- الالعاب النارية بأنواعها "الدخانية والصوتية".
- اجهزة الليزر بأنواعها
- الصافرات "الشبيهة بتلك المستخدمة من قبل حكام المباريات".
- اعلام الدول "غير تلك التي تخص المنتخبات او الفرق المتبارية".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كرت احمر (ابو حنفي)

    الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2014.
    اعتقد انا الاتحاد الاردني يفتح عينه على انديه مثل الوحدات والرمثا ويغمضها عن انديه اخرى مثل الفيصلي.... لقد شاهدنا المهزله الكرويه كيف ان الفيصلي لم يعاقب في مباراته مع الجزير وانه تم الغاء عقوبة رائد النواطير .. اعتقد ان هذا الاتحاد يلزمه اعادة تاهيل ... بالنهايه بقول لزريقات وصبره وشلتهم الدوري اخضر خاوه
  • »الاتحاد المحايد (عامر الفقاء)

    الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2014.
    سؤال صريح هل الاتحاد متأكد ان هذه القوانين تشمل كل الاندية يعني هل تشمل يالفيصلي حتى لا يحرج الاتحاد نفسه فليراجع الاتحاد ضميره وليراجع ارادته وهل يملك قراره.