"أعمال الأردنية" تطلق مبادرة "تقارب" مع القطاع الخاص

تم نشره في الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

عمان - الغد - تطلق كلية الأعمال في الجامعة الأردنية اليوم مبادرة «تقارب»، انسجاما مع التوجهات الملكية الساعية إلى تعزيز الدور التكاملي لمستقبل الاقتصاد الوطني.
وتكمن أهمية المبادرة وفقا لعميد الكلية الدكتور زعبي الزعبي، في أنها منظومة تعاونية وتشاركية بين الكلية والقطاع الخاص بهدف ربط المعرفة النظرية بالتطبيق العملي لزيادة فرص عمل لخريجي الكلية في السوق المحلي.
وقال الزعبي في تصريحات صحفية أمس، إن مضامين الرسالة التي وجهها جلالة الملك عبدالله الثاني لرئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور تشكل في جوهرها قوة دافعة لمعالجة الاختلالات في محاور مهمة تتعلق بالسياسات الاقتصادية والمالية لتنمية وتحسين تنافسية الاقتصاد الوطني.
وأضاف، أن الكلية دأبت على وضع البحث العلمي في سلم أولوياتها للإسهام في معالجة التحديات التي يواجهها الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أنها وجهت وشجعت طلبتها على إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة للحد من آثار البطالة بين صفوف الطلبة الجامعيين.
وأشار إلى أن «تقارب» ستستضيف نخبا وقيادات في كبرى المؤسسات والشركات الأردنية للحديث حول مسيرة المؤسسة واحتياجاتها من القوى البشرية المدربة والمؤهلة، وماهية الخبرات والمهارات التي يجب أن يتمتع بها طالب الوظيفة من خريجي الكلية لاستقطابهم.
وأكد الزعبي اهتمام الكلية «بالمهارات الناعمة» التي يجب ان تتوافر في خريجها، والتي تشمل معرفتهم التامة باللغات الأجنبية والمعرفة العلمية التكنولوجية، إلى جانب مهارات الاتصال وثقافة وسعة الاطلاع بواقع السوق المحلي.
وستستضيف «تقارب» في أولى فعالياتها ونشاطاتها المدير العام للشركة الوطنية «دواكم» لمحاورة الطلبة حول مستقبلهم العلمي والعملي.

التعليق