إضراب جزئي في جميع مناجم الفوسفات بالجنوب رفضا لـ"الهيكلة"

تم نشره في الخميس 3 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • عمال في مناجم فوسفات الحسا بالطفيلة يتوقفون عن العمل خلال إضراب سابق - (أرشيفية)

هشال العضايلة وحسين كريشان وفيصل القطامين

 

محافظات – توقف العاملون في منجم الوادي الابيض بالكرك والشيدية بمعان والحسا بالطفيلة عن العمل لمدة ساعتين امس، تطبيقا لقرار لجنة ادارة العاملين بالوقف الجزئي للعمل حتى منتصف الشهر الحالي موعد البدء بالإضراب العام.
وكان العاملون بدأوا التوقف عن العمل  الجزئي يوم الاثنين الماضي، للتعبير عن رفضهم وبشكل قاطع لما يسمى (الهيكلة)، وللمطالبة باستبدالها بنظام شؤون موظفين عصري يحافظ على الحقوق والمكتسبات الحالية والمستقبلية حسب الاتفاقيات العمالية السابقة، وفق مصادر عمالية في المنجم.
وأكد عاملون في مناجم فوسفات الوادي الأبيض توقف العمل في مختلف مواقع الإنتاج في مناجم الوادي الأبيض بمحافظة الكرك، احتجاجا على "عدم استجابة إدارة الشركة لمطالب العاملين المختلفة، وعدم تطبيق الإدارة للاتفاقية التي وقعت مع العاملين ونقابة العاملين بالمناجم العام الماضي، والمتعلقة بإقرار الهيكلة الإدارية الجديدة".
وأكد عدد من العاملين إصرارهم على الإضراب لحين استجابة الإدارة العامة لمطالبهم.
وبين مصدر رسمي بمناجم الفوسفات أن عددا قليلا من العاملين توقف عن العمل للمطالبة بإقرار الهيكلة الادارية التي أقرتها الشركة مع النقابة، لافتا الى أنه تم الاتفاق مع العاملين بضرورة عدم التعرض لأي شخص من العاملين بالشركات الخاصة التي تعمل مع شركة الفوسفات والسماح لهم بالدخول والخروج لإنجاز أعمالهم بشكل طبيعي.
وبين أن هناك مفاوضات مستمرة بين العاملين وادارة الشركة للوصول الى حلول تناسب الطرفين.
كما نفذ العاملون في مناجم فوسفات الشيدية بمحافظة معان أمس اعتصاما جزئيا استمر ساعتين، مبدين مخاوفهم من العديد من النقاط والملاحظات التي وردت في مشروع نظام الهيكلة الجديد، خاصة أن البعض منها جاء بدون تفصيل دقيق، مشيرين أن احتساب الراتب بالشكل الجديد يلغي حق العامل بأي علاوة متغيرة مستقبلا ولا يغير راتب الموظف نقصا أو زيادة تبعا لنقلة من موقع إلى آخر.
وبينوا أن تقييم الأداء وفرض نسب مئوية على كل موقع لا يحقق العدالة والانصاف، وتقييم الموظف "بدرجة ضعيف" يؤدي الى حرمانه من مكافأة الانتاج والزيادة السنوية وإذا تكرر هذا التقييم يؤدي الى الفصل وعدم مراعاة الأسس العلمية والعملية.
وكانت اللجان العمالية في شركة الفوسفات الأردنية أعلنت الخميس الماضي، عن إضراب عام وشامل تعتزم البدء بتنفيذه في منتصف الشهر الحالي في مرافق ومناجم الشركة كافة، احتجاجاً على "تعميم أصدرته إدارة الشركة أعلنت فيه وقف أعمال اللجان المشكلة لإعادة النظر بنظام الهيكلة ونسف للوعود السابقة التي أقرتها الإدارة والتهجم على أعضاء اللجان.
ووفق بيان أصدرته تلك اللجان "فإن جميع الموظفين والعاملين في مواقع الشركة المختلفة يرفضون وبشدة مضمون التعميم الذي شن هجوما على ممثلي العمال".
وأشار البيان إلى أن هذه اللجان جاءت بناء على طلب الرئيس التنفيذي وتم تشكيلها من قبل العاملين بالتزكية والانتخاب وأن إنهاء تمثيلها بيد العاملين لا بيد الإدارة".
وكانت إدارة شركة مناجم الفوسفات أصدرت كتابا لمديري المواقع في الميدان والإدارة أعلنت فيه وقف أعمال اللجان المشكلة لإعادة النظر بنظام الهيكلة، ما أثار حفيظة اللجان والعاملين.
كما نفذ عاملون في منجم فوسفات الحسا وقفة احتجاجية، طالبوا فيها الشركة بعدم المساس بحقوق العمال في الهيكلة التي ستعمل على إعادة النظر فيها، وفق عضو نقابة عمال المناجم والتعدين في الأردن عصام الحوامدة.
 وأكد الحوامدة أن إدارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية تسعى لإجراء هيكلة على وظائف الموظفين والعاملين فيها، في الوقت الذي يبدون فيه خشية من عدم التقيد بنقاط تم الاتفاق عليها مع الشركة تكفل حماية حقوقهم الوظيفية.
 وحذر الحوامدة الشركة من مغبة أن تتجاوز النقاط المتفق عليها في إجراء الهيكلة، والتي في حال تجاوزها ستمس حقوق العمال والموظفين، ويدفع باتجاه تصعيد الموقف، من خلال تنفيذ إضراب في المناجم، يوم الرابع عشر من نيسان "أبريل" المقبل.
وأكد مصدر مسؤول في شركة مناجم الفوسفات أن الشركة ستقوم بهيكلة لموظفيها، ما يسهم في تحسين أوضاعهم الوظيفية، مؤكدا أن لقاء سيعقد مع ممثلين عنهم للاتفاق على نقاط تتضمنها الهيكلة، والتي لن تمس حقوقهم.
 وبين المصدر أن الشركة من الشركات الوطنية الكبرى، والتي تسهم في تحقيق عوائد اقتصادية مهمة للدخل الوطني تنعكس آثارها إيجابا على الوطن.

local@alghad.jo

@local

التعليق