انطلاق فعاليات مهرجان القدس في عيون الهاشميين الأول

تم نشره في الجمعة 4 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من الحضور خلال افتتاح فعاليات مهرجان القدس في عيون الهاشميين الأول - (بترا)

عمان - انطلقت على مسرح عمون أول من أمس فعاليات مهرجان القدس في عيون الهاشميين الأول الذي ينظمه مجلس الكتاب والادباء والمثقفين العرب/ فرع عمان، برعاية رئيس الوزراء عبد الله النسور وبحضور عدد من الضيوف العرب.
وقالت وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ في كلمة لها نيابة عن رئيس الوزراء، "ان مدينة القدس حظيت برعاية وعناية الهاشميين على مر التاريخ بدءا من الهواشم الاجداد وصولا الى الهواشم الاحفاد بهدف الحفاظ عليها وعلى مكانتها التاريخية والدينية".
من جهته اشار وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل داوود الى مسيرة الإعمار الهاشمي الأول والثاني والثالث بدءا من المغفور له الحسين بن علي والحسين بن طلال، وصولا الى جهود الملك عبدالله الثاني، ودور الوزارة في الاشراف على المقدسات من خلال مديرية الاوقاف التابعة لها.
وقال وزير الثقافة في السلطة الوطنية الفلسطينة الدكتور انور ابو عيشة ان المسجد الاقصى مهدد الآن بشكل واضح من قبل الاحتلال الاسرائيلي بسبب الحفريات التي تجري اسفله، مشيرا الى حاجة القدس الى النضال المشترك من قبل المسلمين والعرب للوقوف في وجه هذه الاعتداءات.
من جهتها عرضت رئيسة المهرجان الدكتورة هناء البواب لأهداف المهرجان وفعالياته، مشيرة الى ما تتعرض له القدس من هجمات واعتداءات بشكل دائم على يد المحتلين الصهاينة.
وقال رئيس مجلس الكتاب والادباء والمثقفين العرب/ فرع عمان الدكتور محمد ختاتنة ان المهرجان سيكون بشكل سنوي للتركيز على هذه المدينة والاهتمام بها.
واشتملت الفقرة الافتتاحية من المهرجان على فيلم قصير من انتاج التلفزيون الاردني بعنوان (من داخل المسجد الاقصى) يسجل لمراحل الإعمار التي تجري في المسجد الاقصى، فيما قدمت الفرقة الهاشمية للإنشاد التابعة لجمعية الثقافة العربية الاسلامية فقرة انشادية تفاعل معها الحضور.
ويهدف المهرجان الذي يقام على مدى يومين الى التعريف بمكانة القدس التاريخية والتي تحظى باهتمام القيادة الهاشمية بهدف المحافظة على عروبتها ومقدساتها الاسلامية والمسيحية وسبل الدفاع عنها في كل المحافل الدولية.
وفي نهاية الفقرة قدم الدكتور محمد ختاتنة درع المهرجان لمندوبة رئيس الوزراء التي وزعت الدروع التذكارية على عدد من المشاركين والضيوف الاردنيين والعرب.
وشملت فعاليات المهرجان على فيلم وثائقي (حرب 48)، تلاه تعقيب من بادي عواد الرديني، ثم عرض لفرقة زهرة المدائن، وفي الجلسة الثانية عرض فيلم القدس الشاهد والشهيد يعقب عليه الدكتور بكر خازر المجالي، بالإضافة الى قراءات شعرية.
وفي اليوم الثاني للمهرجان قدم الدكتور عبد الله العبادي ورقة عمل وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية حول دور الوزارة في الإعمار الهاشمي للقدس، وكلمة اللجنة العليا لدعم القدس عرب (48) للدكتورة عدالة عبد الغني، وفيلم وثائقي (اول النصر) يعقب عليه عليه المؤرخ محمد سمحان، وقراءات شعرية وفقرات غنائية تراثية.- (بترا)

التعليق